محاكمة فرنسية هاجمت منتقبة   
الجمعة 1431/11/7 هـ - الموافق 15/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)
ستواجه المنتقبات غرامة مالية قدرها 150 يوروا طبقا لقانون فرنسي يبدأ تنفيذه بعد ستة شهور (الجزيرة-أرشيف)
بعد أيام من تأييد أعلى سلطة دستورية فرنسية مشروع قانون يمنع ارتداء النقاب, بدأت محكمة في باريس محاكمة سيدة فرنسية نزعت النقاب عن سائحة إماراتية ثم قامت بعضها وخدشها بأظافرها.
 
وقد طالبت ممثلة الادعاء آن فونتيت في بداية المحاكمة بعقوبة السجن لمدة شهرين للفرنسية مارلين, مع وقف التنفيذ, وقالت "إن التعايش المشترك يتضمن أنه يتعين علينا أن نتسامح مع الآخرين أيا كان ما يرتدونه".
 
في المقابل, أبلغت مدرسة اللغة الإنجليزية المتقاعدة التي لم يذكر من اسمها سوى مارلين، أنها طلبت من المرأة المنتقبة باللغة الإنجليزية خلع النقاب, وعندما رفضت المرأة قامت بنزعه عن وجهها وعندما أعادته قامت مارلين بلكمها وخدشها بأظافرها وعضها, حسب ما جاء بتقرير الشرطة.
 
ودافعت مارلين -التي لم تمثل أمام المحكمة ولم توكل أحدا لتمثيلها- عن موقفها في وسائل الإعلام, وقالت لصحيفة لوباريزيان "إنه أمر غير مقبول أن ترتدي النساء النقاب في مكان ميلاد حقوق الإنسان".
 
ومن المقرر أن يصدر الحكم في قضية مارلين في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وطبقا لقانون جديد سينفذ بعد ستة شهور, ستواجه المنتقبات في فرنسا غرامة مالية قدرها 150 يوروا أو إلزامهن بحضور دروس عن المواطنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة