الأرجنتين تسعى لابتكار مصل ضد الحمى القلاعية   
الثلاثاء 16/6/1422 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحمى القلاعية أهلكت آلاف الماشية
يسعى علماء في الأرجنتين لاستحداث مصل في شكل غذاء لمقاومة الفيروس المسبب لمرض الحمى القلاعية.

وقال عالم الفيروسات بالمعهد القومي للتكنولوجيا الزراعية في بونس آيرس أندريه ويجدوروفيتس "بدأنا دراسة تعتمد على استحداث نوع من النبات يحمل بعض بروتينات الفيروس الذي نود حماية الحيوانات منه".

وأوضح ويجدوروفيتس أنه عندما يأكل الحيوان هذا النبات تتولد لديه أجسام مضادة وتتحقق له الحماية. وأوضح أن الدراسة تركز على نبات البرسيم باعتباره المصدر الرئيسي لغذاء الماشية في الأرجنتين. ويدرس العلماء حاليا تأثير مصل البرسيم على الفئران.

وأشار إلى أنه تم تحقيق نتائج طيبة مع الفئران وأن المطلوب استخدام بروتينات أكثر تعقيدا وتجريب المصل على حيوانات مثل الماشية.

ونادرا ما تصيب الحمى القلاعية الإنسان لكنها تؤثر على التكاثر وانتاج اللبن وتسبب فقدان الوزن في الحيوانات مشقوقة الظلف مثل الماشية والأغنام والخنازير.

وقد اعترفت الأرجنتين وهي ثاني أكبر منتج للحوم في أميركا الجنوبية رسميا في مارس/ آذار الماضي بأول ظهور للمرض في فترة سبع سنوات رغم أن منتجي اللحوم أكدوا لشهور سابقة ظهور المرض.

وبسبب هذا التفشي فقدت الأرجنتين تقريبا كل أسواق صادراتها من لحوم الماشية التي تتغذى على المراعي الطبيعية. ويتوقع المراقبون المزيد من الانخفاض في صادرات اللحوم بأكثر من النصف هذا العام مقارنة مع صادرات العام الماضي التي بلغت قيمتها 600 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة