بيرنز يدعو العرب إلى إحداث تغييرات حقيقية   
الثلاثاء 1423/8/16 هـ - الموافق 22/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وليام بيرنز
دعا مساعد وزير الخارجية الأميركية وليام بيرنز العالم العربي إلى إحداث تغييرات سياسية واقتصادية تؤدي إلى لحمة حقيقية بين الشعوب وقياداتها. وقال بيرنز خلال زيارته للرياض، حيث تباحث مع المسؤولين السعوديين، إن مثل هذا التغيير يجب أن يأتي من الداخل، وإن الولايات المتحدة تبقى جاهزة للمساعدة إذا طُلب منها ذلك.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن العاهل السعودي الملك فهد أجرى محادثات مع بيرنز وحث الولايات المتحدة على الوقوف إلى جانب الحق في المنطقة. وأضافت الوكالة أن الملك فهد وبيرنز بحثا مساء الأحد التعاون الثنائي والأوضاع على الساحتين العربية والدولية خاصة "القضية الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل وتدمير على أيدي القوات الإسرائيلية". وسلم بيرنز الذي يقوم بجولة في المنطقة رسالة للملك فهد من الرئيس الأميركي جورج بوش.

وكانت واشنطن أرسلت بيرنز للمنطقة في وقت سابق من الأسبوع الحالي لطمأنة حلفائها العرب كما يبدو بشأن التزام واشنطن بإحراز تقدم في القضية الفلسطينية في الوقت الذي تسعى فيه لحشد تأييد العرب لشن حرب محتملة على العراق.

وقالت السعودية وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في المنطقة إنها تعارض أي هجوم على العراق ولن تشارك في أي عمل عسكري. وتوترت العلاقات بين الرياض وواشنطن بسبب هجمات 11 سبتمبر/أيلول العام الماضي على الولايات المتحدة والهجوم الأميركي المحتمل على العراق والوضع في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة