أوروبا توضح لجماعات سبب وضعها على قائمة الإرهاب   
الثلاثاء 1428/4/6 هـ - الموافق 24/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

الأوروبيون سيطلعون من يتهمونهم بالإرهاب على مبررات هذه التهم (الفرنسية-أرشيف)
وافق الاتحاد الأوروبي على إبلاغ جماعات وأشخاص سبب وضعهم على قائمته للمنظمات الإرهابية، في خطوة تهدف إلى تجنب إلغاء هذه القرارات في المحكمة.

واتفق وزراء خارجية الاتحاد في اجتماعهم في لوكسمبورغ على أن أسباب وضع 29 منظمة وأكثر من 30 شخصا على القائمة السوداء لا تزال قائمة.

وأوضح بيان للوزراء أنه سيمسح للجهات والجماعات والكيانات والأشخاص المعنيين بالتعقيب على القرار، كما أنه سيكشف النقاب عن أسباب الوضع على القائمة السوداء فقط، إذا وافقت الجماعة المدرجة على تلك القائمة على ذلك.

ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي بعد أن ألغت محكمة عليا تحتل المرتبة الثانية في أوروبا العام الماضي قرارا بتجميد أموال جماعة مجاهدي خلق الجناح المسلح للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية -ومقره باريس- لإخفاق الاتحاد في منح الجماعة جلسة استماع منصفة، أو تقديم أسباب كافية.

وتتضمن القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وجبهة نمور تاميل إيلام في سريلانكا وحزب العمال الكردستاني.

ويعني قرار الإدراج على القائمة السوداء حظر الجماعات المدرجة وتجميد أصولها المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة