قصف جوي على معان والأردن يفرج عن مراسل الجزيرة   
الثلاثاء 1423/9/7 هـ - الموافق 12/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علمت الجزيرة أن مدينة معان الأردنية التي تشهد تدخلاً من قوات الشرطة والجيش لتعقب من وصفتهم بالخارجين على القانون قد شهدت قصفاً بالمروحيات خاصة حي الطور.

وأفادت مصادر أمنية أن قوات الأمن لا تزال تحاصر هذا الحي الذي يتحصن فيه قياديو تنظيم التكفير والهجرة الإسلامي الذين يرفضون الاستسلام ويمتلكون كميات كبيرة من الأسلحة, حسب تعبير
هذه المصادر.

وقد اتهم محافظ المدينة محمد بريكات عناصر إسلامية مسلحة بالاستمرار في إطلاق النار على قوات الأمن التي تحاصر أحد أحياء معان جنوبي الأردن.

وقال المحافظ إن الموقف مستقر عموما, إلا أن هنالك إطلاق نار متقطعا على قوات الأمن من بعض الأفراد الذين تساندهم مجموعة من تجار المخدرات. وأضاف أن قوات الأمن سمحت للمحال التجارية التي كانت مشمولة بحظر التجول بفتح أبوابها في أوقات محددة للسماح للمواطنين بالتزود بالمواد التموينية, مؤكدا أن الأمور ستعود إلى مجاريها في حال القبض على باقي العناصر.

وكان وزير الإعلام الأردني محمد العدوان أكد في وقت سابق أن قوات الأمن ألقت القبض حتى الآن على 25 عنصرا إسلاميا بينهم عدد من غير الأردنيين.

إطلاق مراسل الجزيرة
ياسر أبو هلالة
من جهة أخرى, قرر مدعي عام محكمة أمن الدولة الإفراج عن مراسل الجزيرة ياسر أبو هلالة ومراسل صحيفة العرب اليوم الأردنية سمير أبو هلالة بعد توقيفهما24 ساعة. وقد وجه المدعي العام للصحفيين تهمة نشر معلومات وإشاعات كاذبة تحرض على الاضطرابات وارتكاب الجرائم.

وقال نقيب الصحفيين الأردنيين طارق المؤمني إنه بذل جهودا واتصالات مع رئيس الحكومة علي أبو الراغب ومع وزير الإعلام محمد العدوان للإفراج عن الصحفيين.

ويمكن للمدعي العام وفقا للقانون الأردني أن يحيل الصحفيين إلى محكمة أمن الدولة بهذه التهمة أو أن يقرر حفظ القضية, وهو الأمر المرجح عقب الإفراج عنهما. وينتمي الصحفيان إلى عشيرة واحدة من عشائر مدينة معان.

وكانت السلطات الأردنية قد أغلقت مكتب الجزيرة في أغسطس/ آب الماضي ومنعت صحفييه من العمل, إثر بث القناة برنامجا تضمن انتقادات للأردن. وقالت مصادر صحفية أمس إن ياسر أبو هلالة متهم بخرق المنع المفروض عليه للعمل في الأردن, في حين جاء اعتقال زميله في العرب اليوم بعد أن انتقد بشدة أمس لجوء السلطات الأردنية إلى القوة في معان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة