بيريز يؤكد التزام إسرائيل باتفاقاتها السابقة مع الفلسطينيين   
الثلاثاء 1423/7/4 هـ - الموافق 10/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفلان فلسطينيان يرفعان العلمين الفلسطيني والعراقي في غزة

قال وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات إن الجانب الإسرائيلي أعلن التزامه بالتفاهمات والاتفاقات المبرمة مع الفلسطينيين, وذلك خلال اجتماع في تل أبيب اتفق في ختامه الجانبان على عقد اجتماعات بينهما في الأيام المقبلة.

وأوضح عريقات أن الجانب الإسرائيلي الذي ترأسه وزير الخارجية شمعون بيريز أكد التزام إسرائيل بتلك الاتفاقات بما فيها أوسلو وطابا، إلا أن المسؤول الفلسطيني قال إنه لا يستطيع الحديث عن نتائج ملموسة للاجتماع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد أعلن في وقت سابق رفضه كل الاتفاقات السابقة مع الفلسطينيين اعتبارا من اتفاقات أوسلو وما تلاها.

صائب عريقات
وأبان وزير الحكم المحلي أن وزير الداخلية اللواء عبد الرزاق اليحيى سيعقد اجتماعا مع وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر خلال الأيام المقبلة، كما سيجتمع وزير المالية الفلسطيني سلام فياض ونظيره الإسرائيلي سلفان شالوم، في حين يلتقي وزير الشؤون المدنية جميل الطريفي مع الجنرال عاموس جلعاد المنسق الإسرائيلي لشؤون المناطق.

وأوضح عريقات أن "الخطوات التالية ستتقرر بعد هذه الاجتماعات وبناء على نتائجها"، مضيفا أن الجانب الفلسطيني أكد في الاجتماع ضرورة الانسحاب الإسرائيلي الكامل من كافة المدن والمناطق الفلسطينية التي أعيد احتلالها "ووقف العدوان وإنهاء الحصار".

على صعيد آخر قال مصدر أمني فلسطيني الثلاثاء إن جيش الاحتلال الإسرائيلي مستعينا بدبابات توغل أكثر من كيلومترين في أراض خاضعة للسلطة الفلسطينية في بيت حانون شمالي قطاع غزة واحتل موقعا أمنيا فلسطينيا.

فلسطيني يتابع خطاب الرئيس ياسر عرفات أمام المجلس التشريعي في رام الله (أرشيف)
المجلس التشريعي
من جانب آخر يجتمع المجلس التشريعي الفلسطيني من جديد الأربعاء، في حين ستقرر اللجنة القانونية بالمجلس ما إذا كان سيتعين الاقتراع بالثقة على الحكومة بكامل أعضائها أم على الوزراء الجدد فقط.

يشار إلى أن هناك انقساما بين أعضاء المجلس التشريعي بشأن طريقة التصويت على الثقة. فالرئيس ياسر عرفات يريد أن يكون تصويت الثقة على الوزراء الخمسة الجدد, بينما يطالب نواب بأن يكون التصويت على كامل أعضاء الحكومة.

وقد هدد العديد من النواب التابعين لحركة فتح بحجب الثقة. وجاء ذلك عقب إطلاع وزير الإعلام ياسر عبد ربه أعضاء المجلس على برنامج الحكومة.

وفي تصريح للجزيرة أوضح وزير الإعلام الفلسطيني أن الحكومة عرضت على المجلس مجمل الأوضاع الراهنة للشعب الفلسطيني تحت الحصار ومنع التجول وعمليات القتل والهدم, مؤكدا أن هذا هو الموضوع الرئيسي الذي يجب التصدي له. وأضاف أنه ستجرى مشاورات لحل مسألة التصويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة