مقتل شرطي وتبادل للقصف في كشمير   
الاثنين 9/7/1423 هـ - الموافق 16/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة هنود قرب مركز اقتراع في كشمير
تبادلت القوات الهندية والباكستانية قصفا بالمدفعية والرشاشات الثقيلة عبر الحدود المشتركة بينهما في إقليم كشمير المتنازع عليه، وقالت الشرطة الهندية إن الجانب الباكستاني بدأ القصف.

واتهمت نيودلهي باكستان بالعمل على تخويف الناخبين الكشميريين لمنعهم من المشاركة في الانتخابات التشريعية لاختيار برلمان جديد للإقليم.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم في الجولة الأولى من انتخابات تجرى على مراحل وتستمر حتى الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وتقول الشرطة الهندية إن القوات الباكستانية أطلقت النار عبر الحدود في مقاطعة بونش بعد ساعة من فتح مراكز الاقتراع دون أي استفزاز من الجانب الهندي، وأضافت الشرطة أن القصف الباكستاني لم يتسبب في وقوع أضرار، وأن القوات الهندية ردت على النيران الباكستانية.

وحشدت الهند وباكستان أكثر من مليون جندي على الحدود بينهما عقب هجوم تعرض له البرلمان الهندي في فبراير/ شباط الماضي وتسبب في ارتفاع حدة التوتر بين الدولتين النوويتين، واتهمت الهند المجموعات الكشميرية التي تتخذ من الجزء الباكستاني من كشمير مقرا لها بالوقوف وراء الهجوم على البرلمان.

مقتل شرطي
من ناحية ثانية قالت الشرطة الهندية إن شرطيا قتل عندما أطلق مسلح النار بشكل عشوائي قرب مركز للاقتراع في مدرسة بمقاطعة بونش الحدودية مع باكستان، وأضاف ضابط في الشرطة أن المسلح نجح في الفرار من موقع الهجوم قبل وصول التعزيزات.

وفي منطقة راجوي على الحدود الهندية الباكستانية في الإقليم المقسم هاجم مسلحون مركزا للتصويت بالصواريخ قبل بدء الاقتراع، غير أن الهجوم لم يتسبب في إصابات، لكن أضرارا مادية لحقت بالمركز.

وتعهدت أحزاب كشميرية تطالب باستقلال إقليم جامو وكشمير ذي الغالبية المسلمة عن الهند بشن هجمات لإفشال الانتخابات التي أعلنتها الهند في محاولة لتهدئة التوتر في الإقليم المضطرب.

ودعت تلك الأحزاب إلى مقاطعة الانتخابات وشنت سلسلة هجمات في الأيام الأخيرة أدت إلى مقتل العشرات بينهم عدد من المرشحين لتلك الانتخابات.

وقالت الشرطة التي انتشر أفرادها بشكل مكثف في الإقليم قبيل بدء الانتخابات إنها قتلت تسعة مقاتلين كشميريين في وقت متأخر من مساء أمس، أثناء اشتباكات عنيفة تلت محاولة فاشلة لاغتيال وزيرة في حكومة كشمير المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة