الاتحاد الأفريقي يسعى لحل الخلاف الإثيوبي الإرتيري   
الثلاثاء 1424/10/23 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انسحاب القوات الإثيوبية من أحد المواقع الحدودية الإريترية (أرشيف)
أعلن الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي جواكيم شيسانو الثلاثاء أن الاتحاد يبذل أقصى جهوده لحل الخلاف الحدودي بين إثيوبيا وإريتريا.

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عنه قوله إثر لقائه رئيس الوزراء الإثيوبي ميلس زيناوي في أديس أبابا "إن الاتحاد الأفريقي يبذل كل ما بوسعه لحل الخلاف الحدودي بين إثيوبيا وإريتريا".

وأكد شيسانو أن الاتحاد سيفعل كل هو ممكن إنسانيا من أجل التوصل إلى حل سلمي للنزاع.

ومن جانبه أشار زيناوي إلى أن الحوار هو الإمكانية الوحيدة الفاعلة لحل الخلاف الحدودي بين البلدين، واعتبر أنه البديل الوحيد للطرفين للخروج من المأزق الحالي وعودة الاستقرار الإقليمي.

وكانت إثيوبيا وإرتيريا وقعتا في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2000 بعد عامين من النزاع الدامي اتفاق سلام في الجزائر لحل الخلاف الحدودي بينهما

وأصدرت لجنة حدودية مستقلة مقرها لاهاي ومكلفة بالتحكيم ورسم الحدود الجديدة بين البلدين قرارها النهائي والملزم في 13 أبريل/ نيسان2002. ولم تتمكن بعد من البدء في ترسيم الحدود بسبب التوتر القائم بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة