جولة في آراء القراء 22/5/2014   
الخميس 1435/7/24 هـ - الموافق 22/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)

أثار خبر حصول المرشح في انتخابات الرئاسة المصرية عبد الفتاح السيسي على نحو 94.5% من أصوات مصريي الخارج جدلا بين القراء، ومالت أكثر التعليقات للطعن في نتيجة التصويت.

ووفق المعلق (محمد ابو عمر) فإن حصول المرشح للرئاسة على نسبة عالية جدا من الأصوات يعني بالضرورة أن الانتخابات ملفقة وأن النتائج مزورة وأن "الفائز ديكتاتور عربي بنسبة مائة بالمائة...".

وعلى وتر النسب الزائفة عزف المعلق (abdullah) في قوله "95% الزائفة هي لكسر عزيمة المعارضة ولمصادرة حق الاعتراض حيث يحق للزعيم الآن الانفراد بالرأي لأنه يمثل الأغلبية الساحقة!...".

على العكس رأى بعض المعلقين أن هذه النتائج تؤكد تمسك الشعب بثورة 30 يونيو، وهي بالتالي دليل -على حد قول المعلق (سلمان ن)- على "شعبية السيسي عند المصريين بلا تحريف ولا تزوير...".

دعوة حفتر
استحوذت دعوة اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر إلى تشكيل مجلس رئاسي على اهتمام القراء.

ويرى المعلق (أنس) أن عدو الشعوب الإسلامية واحد وإن تغيرت الأسماء، ونبه لوجود مخطط للانقلاب على الثورة الليبية، "ففي يوم واحد إطلاق صاروخ ثم بيانات ثم سحب للسفراء من ليبيا للإيهام بأن هناك حربا، وهو ما لم يحدث في أي حرب إلا في مدة أطول!! ثم بيانات دولية تدعو للتهدئة وضجة وزوبعة واستعداد أميركي للتدخل والإجلاء!".

وندد المعلق (محمد) بالربيع العربي الذي جلب الفوضى، حسب رأيه، وطالب بالحزم حتى يستتب الأمن في البلاد. واستطرد قائلا "الناتو لم يتدخل من أجل أن يعيش العرب في حرية، هناك مخطط من وراء ذلك، وإلا فلماذا لا يتدخل الناتو إلا في البلدان العربية التي فيها النفط مثل العراق وليبيا؟...".

تجدر الإشارة إلى أن مساهمات المعلقين ما زالت تتوالى على استطلاع للرأي بعنوان (حملة حفتر.. خروج عن القانون أم ثورة مضادة؟) وسجل إلى الآن نحو مائة تعليق.

قناص الدبابات
في الشأن السوري، تفاوتت ردود فعل القراء على تقرير يروي قصة أبو المقدام أو قناص الدبابات الذي قتل على يد عناصر من تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام".

اتهم معلقون التنظيم بأنه معول لهدم "الجهاد الإسلامي" وأنه صنيعة النظام السوري، وقال (زاهر جدة) إن "داعش من صنيعة النظام وتعمل من أجله وما قتل أبو المقدام إلا أكبر دليل على ذلك...".

ودافع آخرون ومنهم الموقع باسم (زائر) عن تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام" مشيرين إلى أن التنظيم نفى هذه التهمة.

من جهته توقع المعلق (منصف) وجود أياد داخلية ممولة من الخارج تهدف إلى إثارة الفتنة بين فصائل المعارضة والتنظيم، "فكلما اقترب الصلح أشعلوها, والدليل مقتل أبو خالد السوري الذي كان يسعى للصلح بين جميع المقاتلين والآن مقتل أبي المقدام الذي لم يشارك في قتال الدولة...".

في صفحة علوم وتكنولوجيا، نتوقف عند مشاركات وردت في مقال للدكتور محمد قاسم تحت عنوان (تعلم المخ وعمى البصيرة).

وحظي المقال بإشادة كبيرة من جانب المعلقين، وكتب المشارك (Hassan F Albalawi) يقول "مقال رائع دكتور، وهناك أيضا محاولات لإعادة تفعيل الوصلات بالدماغ بشكل أسرع لاستعادة وظائف دماغية معطلة او لاكتساب مهارات جديدة، وهذا يعني تقليل وقت التدريب بشكل كبير، وهذا أيضا يفسر اختلاف الناس في سرعة اكتساب المهارات".

وفي رأي المعلق (فيصل العمري) فإن "الإنسان بطبعه يأكل ثم يهضم ثم يفرز. لو استندنا على هذا المبدأ وطبقناه على المعرفة والعلوم، لأصبحت القراءة والمشاهدة هي الأكل، ولهضمنا بالتجربة والتمرين والمحاولة، ولأفرزنا النتائج الصحيحة. تجاوز هذا الترتيب والقفز على عملية الهضم ستجعل الناتج مشوها وغير مكتمل، وقد يكون مسببا للأذى. فمتعلم السباحة بالمشاهدة دون تمرين سينتهي به المطاف غريقا مستجديا النجدة" وختم تعليقه مشيدا بالمقال ومثنيا على كاتبه.

وقد رد الدكتور قاسم مبديا إعجابه بمشاركة العمري قائلا "خاطرة لطيفة فيصل، استمتعت بقراءتها. شكرا لك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة