لاريجاني: أميركا وإسرائيل تحرفان الربيع العربي   
الجمعة 1435/4/8 هـ - الموافق 7/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)
لاريجاني: علينا أن نراقب الدول التي تحصل فيها ثورات وقطع أيدي الدول المستكبرة (الفرنسية)

اتهم رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اليوم الجمعة خلال مشاركته في احتفال رسمي بتونس، الولايات المتحدة وإسرائيل بالسعي لجعل ثورات الربيع العربي "عقيمة".

وقال لاريجاني -وفق الترجمة العربية لخطاب ألقاه باللغة الفارسية- خلال الاحتفال الذي أقيم في مقر البرلمان "علينا أن نراقب الدول التي تحصل فيها ثورات، وقطع أيدي الدول المستكبرة".

وأضاف "هناك أيادي أميركا وإسرائيل اللتين حاولتا جعل هذه الثورات عقيمة وتحريفها لكي تستفيد إسرائيل"، مؤكدا أن "الحل هو المقاومة والوحدة بين الأمة الإسلامية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نواب في البرلمان التونسي حضروا الاحتفال قولهم إن الوفد الأميركي غادر قاعة الحفل إثر تصريح لاريجاني.

وكان لاريجاني قال أمس قبيل مغادرته طهران إن زيارته لتونس تأتي تلبية لدعوة وجهها إليه رئيس المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان المؤقت) مصطفى بن جعفر.

ووصف تونس بأنها من الدول "الرائدة في الثورات الإقليمية" التي حدثت في الأعوام الأخيرة، وقال إنها "بذلت جهودا حثيثة لإعداد دستور جديد وتکوين حکم ديمقراطي".

يشار إلى أن الاحتفال أقامته رئاسة الجمهورية بمناسبة مصادقة المجلس الوطني التأسيسي يوم 26 يناير/كانون الثاني 2014 على الدستور الجديد، وذلك بعد مضي ثلاث سنوات على الثورة التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، وكانت مقدمة للثورات العربية الأخرى، وقد حضره العديد من قادة الدول والمسؤولين الأجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة