تحطم طائرة أميركية بدون طيار شمال غرب باكستان   
الأربعاء 1429/9/25 هـ - الموافق 24/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

الطائرات الأميركية نفذت العديد من الغارات على المناطق القبلية بباكستان (الجزيرة-أرشيف)

تحطمت طائرة أميركية بدون طيار في منطقة جنوب وزيرستان شمال غرب باكستان، دون أن يتضح سبب الحادث.

وكان قائد الجيش الباكستاني الجنرال أشفق كياني قد قال مؤخرا إن الجيش سيتصدي لأي عمليات عسكرية لا تحترم سيادة وسلامة الأراضي الباكستانية.

ونفذت طائرات أميركية بدون طيار سلسلة من الهجمات الصاروخية على أهداف لمسلحين في شمال غرب باكستان، مما أثار غضب الدولة المتحالفة مع الولايات المتحدة التي تقول إن الهجمات انتهاك للسيادة الباكستانية.

عشرات القتلى
وفي تطور ميداني سابق قتلت قوات باكستانية مدعومة بالمروحيات أكثر من 60 مسلحا في الحملة التي تشنها في المنطقة المحاذية للحدود مع أفغانستان لحرمان مقاتلي القاعدة وطالبان باكستان من ملاذات آمنة في هذه المنطقة.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر عسكرية باكستانية أن ما لا يقل عن 50 مسلحا من حركة طالبان قتلوا في منطقة دره آدم خيل قرب بيشاور في اشتباكات مع قوات الأمن الباكستانية على مدى يومين كاملين، وقالت المصادر إن جنديا باكستانيا قتل، كما عثرت قوات الأمن على كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر.

باكستانيون يشعلون إطارات احتجاجا على مقتل متظاهرين برصاص الشرطة في وادي سوات (الفرنسية)
وقد أكد الجيش الباكستاني هذه العملية والقتلى فيها، مشيرا إلى أنها جرت فيما كان الجنود يحاولون استعادة السيطرة على نفق إستراتيجي في كبرى مدن الشمال الغربي.

وفي منطقة باجور القبلية المجاورة، قتلت القوات الباكستانية عشرة مسلحين على الأقل في هجوم منفصل آخر في إطار العملية العسكرية ذاتها.

مظاهرة
وفي سياق آخر أعلن مسؤول في الشرطة الباكستانية أن خمسة أشخاص قتلوا برصاص الشرطة في منطقة وادي سوات شمال غرب البلاد خلال مظاهرة نظمت احتجاجا على مقتل أطفال خلال عملية عسكرية في المنطقة، بحسب المتظاهرين.

ومن جهة أخرى أصيب شرطي في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة من المتظاهرين المسلحين في المنطقة ذاتها.

ومن ناحيتهم أفاد شهود بأن جمعا غاضبا رشق رجال الشرطة بالحجارة قبل أن يضرم النار في ثلاثة مصارف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة