نصف الأميركيين لن يصوتوا لبوش ثانية   
الأحد 27/6/1424 هـ - الموافق 24/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شعبية بوش في تدن مستمر (رويترز)
أفاد استطلاع للرأي نشرته مجلة نيوزويك أن 49% من الأميركيين لا يؤيدون منح ولاية ثانية للرئيس جورج بوش كما أن غالبيتهم يخشون تعثر القوات الأميركية في العراق.

وللمرة الأولى يظهر الاستطلاع الذي نشر أمس أن عدد الأميركيين (49%) الذين لا يريدون التوصيت لبوش في الانتخابات المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 أكثر من الذين ينون التصويت له (44%).

ويعتبر 23% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن موضوعي الإرهاب والأمن الوطني مهمان بالنسبة لبوش وسيكونان من أهم المحاور أثناء الانتخابات، فيما رأى 48% أنه يجب إعطاء الأولوية لموضوعي الاقتصاد والتشغيل.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن 69% من الأميركيين يعتقدون أن الولايات المتحدة بدأت تتعثر في العراق إذ أنها لم تنجح في إعادة البلاد إلى السكة، وأعرب 40% منهم عن "قلقهم الشديد" من بقاء القوات الأميركية في هذا البلد وقتا طويلا.

من جهة أخرى اعتبر الأميركيون أن إعادة إعمار العراق تكلف كثيرا جدا، فيما اعتبر 47% أن إبقاء القوات الأميركية في هذا البلد يشكل عبئا ماليا كبيرا يؤثر في الميزانية والاقتصاد الأميركي. وتم إجراء الاستطلاع يومي 21 و22 أغسطس/ آب بين 1011 بالغا، ويقدر هامش الخطأ فيه بحوالي 3%.

وكانت استطلاعات سابقة للرأي أجرتها مراكز أبحاث ومنابر إعلامية أميركية خلال الشهور القليلة الماضية قد أفادت أن شعبية الرئيس الأميركي في تراجع مستمر.

وقد عزت معظم هذه الاستطلاعات تدني شعبية بوش إلى الأوضاع في العراق وطريقة إدارته للاقتصاد الأميركي، بالإضافة إلى الجدل بشأن صحة معلومات أجهزة الاستخبارات عن أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة