شركة يابانية تطور أجهزة كمبيوتر فائقة السرعة   
الخميس 1423/12/18 هـ - الموافق 20/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة NEC اليابانية ومجموعة ريكين للأبحاث أنهما اقتربتا من التوصل إلى تصنيع كمبيوترات فائقة السرعة فيما يعد طفرة تكنولوجية غير مسبوقة.

ويتوقع أن تتفوق قدرات الكمبيوترات الجديدة (Super Computers) التي تعتمد على التكنولوجيا الكمية عند طرحها للاستخدام على أجهزة الكمبيوتر العادية خاصة في مجالات مثل تخزين البيانات أو البحث عن معلومات بعينها وسط كميات هائلة من البيانات.

غير أن المتحدث باسم شركة NEC قال إن هذا النوع المتطور من أجهزة الكمبيوتر لن يظهر في الأسواق على الأرجح قبل عام 2020. وستستخدم كمبيوترات الكيوبايت وهو شكل من جزيئيات الطاقة يعد الوحدة الأساسية للبيانات. وستكون في نهاية الأمر أكثر مرونة وسرعة في معالجة البيانات مقارنة بالأجهزة الحالية.

وقالت NEC ومجموعة ريكين التي تمولها الحكومة اليابانية إنهما نجحتا للمرة الأولى في العالم في خلق ارتباط بين طرفين من الكيوبايت دونما اتصال مادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة