قيادي بالقاعدة يؤكد وجود سجون سرية بأفغانستان   
الأربعاء 17/5/1427 هـ - الموافق 14/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:16 (مكة المكرمة)، 0:16 (غرينتش)
أبو يحيى الليبي (الجزيرة)
أكد أبو يحيى حسن الليبي أحد قادة تنظيم القاعدة وجود سجون سرية بأفغانستان وبعض الدول العربية.
 
وقال الليبي -الذي تمكن من الفرار من سجن بغرام في تسجيل صوتي حصلت الجزيرة على نسخة منه- إنه جرى التحقيق معه من قبل عناصر أمنية من مصر ولبنان والأردن ودول عربية أخرى.
 
وأضاف أبو يحيى أنه في بدء التحقيقات معه هدده محقق لبناني بنقله إلى أحد سجون سوريا أو الأردن أو مصر أو إسرائيل، أو حتى ليبيا.
 
كما تحدث عن تجربة قاسية تعرضت لها سجينة باكستانية بمعسكر بغرام, مشيرا إلى أنها أمضت في المعتقل عامين كاملين وأنها كانت تعامل بنفس الأساليب التي كان يعامل بها السجناء. وقال إن تلك التجربة أدت إلى إصابتها بالجنون.
 
وكان الليبي دعا في تسجيل صوتي له الشهر الماضي إلى توجيه ضربات في كل من الدانمارك والنرويج وفرنسا، على خلفية نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم.
 
والليبي حسن هو أحد أربعة فروا من سجن بغرام في يوليو/تموز 2005, مع السعودي محمد القحطاني (الملقب أبو نصر القحطاني) والكويتي محمود أحمد محمد (الملقب أبو عمر الفاروق) بالإضافة السوري عبد الله هاشمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة