بوتين يبحث أزمة سوريا مع الملك سلمان وروحاني   
الأربعاء 1437/5/16 هـ - الموافق 24/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)
اتصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بملك السعودية سلمان بن عبد العزيز والرئيس الإيراني حسن روحاني وأطلعهما على تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي تم التوصل إليه بين موسكو وواشنطن قبل يومين ويبدأ العمل به في 27 فبراير/شباط الجاري.

وقال الكرملين إن ملك السعودية رحّب خلال الاتصال الهاتفي بالاتفاق، وأعرب عن استعداده للتعاون مع روسيا لتطبيقه.

وأكد الملك سلمان حرص بلاده على تحقيق تطلعات الشعب السوري ودعمها الحل السياسي المبني على مقررات جنيف1، ودعا إلى أن تشمل جهود وقف إطلاق النار ضمانات لوصول المساعدات الإغاثية والطبية لجميع المناطق السورية دون استثناء.

من جانب آخر، قال الكرملين إن بوتين وروحاني اتفقا على العمل المشترك من أجل التوصل لحل سياسي للأزمة.

وذكّر الرئيسان "بأهمية العمل المشترك الذي تقوم به روسيا وإيران في إطار تسوية الأزمة السورية"، واتفقا على الحاجة إلى مواصلة المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة
والجماعات "الإرهابية" الأخرى المدرجة على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي.

وتأتي هذه المشاورات الهاتفية بعيد اتصال بين بوتين والرئيس السوري بشار الأسد أكد فيه الأخير استعداده لاحترام وقف إطلاق النار بين النظام والمعارضة.
    
كما تشاور بوتين هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول "الوضع في الشرق الأوسط"، بحسب بيان للكرملين الذي لم يشر تحديدا إلى النزاع السوري.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا اللتان ترأسان المجموعة الدولية لدعم سوريا الاثنين إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين النظام السوري والمعارضة، يبدأ العمل به في 27 فبراير/شباط الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة