مظاهرات ذكرى 25 يناير تنتهي بدماء واعتقالات   
الثلاثاء 1437/4/16 هـ - الموافق 26/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:28 (مكة المكرمة)، 4:28 (غرينتش)

تظاهر آلاف المصريين من معارضي الانقلاب العسكري في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، رغم الانتشار الأمني الواسع. وأسفر قمع الاحتجاجات عن قتلى وعشرات المعتقلين.

فقد قتل ثلاثة من رافضي الانقلاب برصاص الأمن المصري أمس الاثنين، بينما قالت تقارير إن عدد القتلى أربعة. كما اعتقل 181 خلال المظاهرات التي خرجت في عدد من المحافظات. ومن بين القتلى شابان شقيقان قام الأمن المصري بتصفيتهما في شقة بمنطقة 6 أكتوبر غربي القاهرة.

وقالت الشرطة المصرية إن القتيلين "إخوانيان" هاربان و"مشتبه في تورطهما في قتل شرطي", وإنهما قتلا أثناء تبادل لإطلاق النار, وهي الرواية نفسها التي استخدمتها وزارة الداخلية سابقا في حالات تصفية ناشطين معارضين.

كما قالت الشرطة إن يوم الاثنين مر بسلام, وإنها نجحت في التصدي لما وصفته "بعنف الإخوان"، بينما وصفت غرفة عمليات مجلس الوزراء المظاهرات بالتجمعات المحدودة. وكانت السلطات المصرية قد نشرت أمس قوات كبيرة من الجيش والشرطة في القاهرة والمحافظات الأخرى.

وقال محرر الشؤون المصرية في شبكة الجزيرة عبد الفتاح فايد إن قرابة 400 ألف جندي وشرطي جرى نشرهم في مختلف أنحاء البلاد. وأغلق الجيش والشرطة ميدان التحرير وميادين أخرى في القاهرة والجيزة, وكذلك الطريق المؤدية إلى ميدان التحرير, وتم وقف قطارات الأنفاق جزئيا في القاهرة.

وبينما تصدت الشرطة للمحتجين في جلّ مواقع التظاهر, سمحت في المقابل لمؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتظاهر في ميدان التحرير وفي حي المطرية, دعما له وللشرطة.

video

المظاهرات
ورغم القيود الأمنية فإن مظاهرات خرجت في أحياء بالقاهرة والجيزة والإسكندرية وكفر الشيخ والشرقية وبني سويف وغيرها بدعوة من تحالف دعم الشرعية. وطالب المحتجون باستعادة المسار الديمقراطي, والإفراج عن نحو خمسين ألف معتقل سياسي, منهم الرئيس المعزول محمد مرسي.

وتحدث التحالف عن مشاركة نحو 300 ألف شخص في مظاهرات انطلقت من 275 نقطة، بينما وصفت السلطات المظاهرات بالمحدودة.

ففي حي إمبابة بالجيزة انطلقت مسيرات طالب خلالها المتظاهرون برحيل نظام عبد الفتاح السيسي، والقصاص لشهداء الثورة ومذابح الانقلاب المختلفة. كما رفع المتظاهرون شعار رابعة ودعوا الجماهير إلى المشاركة في استعادة مسار ثورة يناير.

وفي صعيد مصر، خرج متظاهرون معارضون للانقلاب في بني سويف رافعين شعارات رابعة ومنددين بحكم السيسي. كما طالبوا بالإفراج عن مرسي وكافة المعتقلين السياسيين.

وفي حي المعادي بالقاهرة، خرج متظاهرون رافعين شعارات الثورة ومرددين هتافات ضد الانقلاب على الثورة التي أطاحت بنظام مبارك، وطالبوا باستعادة المسار الديمقراطي ومحاكمة من تسبب في قتل المتظاهرين السلميين.

وفي حي فيصل بمحافظة الجيزة، رفع المتظاهرون شارات رابعة وصور مرسي، مرددين هتافات رافضة للانقلاب العسكري ومطالبة برحيل السيسي ومحاكمة قتلة الثوار منذ ثورة يناير وحتى الآن. وفي مدينة الإسكندرية وحدها نظم معارضو الانقلاب ثلاثين مظاهرة رغم الطقس المتقلب, وقطعوا طرقا في ثلاث مناطق بالمدينة.

وخرجت إحدى المظاهرات في ميدان القائد إبراهيم بمحطة الرمل رغم الإجراءات الأمنية المشددة، حيث طالب المتظاهرون باستعادة مسار الثورة، وإسقاط "نظام 3 يوليو"، والإفراج عن المعتقلين السياسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة