روسيا: الغرب يتدخل في شؤوننا   
السبت 1432/1/27 هـ - الموافق 1/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

لافروف: لا أحد يستطيع أن يؤثر على القضاء الروسي (الفرنسية)

اتهمت روسيا الغرب بالتدخل في شؤونها الداخلية بعد أن أدانت أميركا والدول الأوروبية حكم محكمة روسية بسجن رجل الأعمال الروسي والرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة يوكوس النفطية ميخائيل خودوركوفسكي وشريكه بلاتون ليبيديف.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف رفضه للانتقادات الغربية واتهامه للغرب بمحاولة التأثير والضغط على النظام القضائي في بلاده.

وقال لافروف إن النظام القضائي "مستقل تماما عن الدول الأجنبية"، مضيفا أن "الانتقادات الغربية يجب ألا تؤثر ولا حتى تستطيع أن تؤثر على قرار، الهيئات القضائية الاتحادية في روسيا".

وأضاف أنه "إذا كان الحكم يقلق أحدا ما، فإنني أذكر بأن المتهم لديه حق الطعن".

وكان محامو خودوركوفسكي قد هرعوا لاستئناف الحكم الابتدائي ضد قرار المحكمة يوم الجمعة، قبل بداية العطلة السنوية الجديدة التي تمتد عشرة أيام.

المحامية كارينا موسكاليكو تقول إن "الطعن مبدئي لأننا لم نحصل على نص القرار".

ووفقا للقانون الروسي، فإن المتهم لديه حق الطعن لمدة عشرة أيام من صدور القرار، غير أن الموعد النهائي سينتهي مع نهاية الإجازة للعام الجديد، كما تقول موسكاليكو.

يذكر أن المحكمة الروسية وجدت خودوركوفسكي وليبيديف مذنبيْن باختلاس 27 مليار دولار، وقال القضاة إن الرجلين هربا أموال الشركة النفطية يوكوس إلى شركات عابرة للبحار.

الحكم على خودوركوفسكي بالحبس 14 عاما أثار انتقادات غربية رفضتها موسكو (الفرنسية)
الردود الغربية
وكان قرار المحكمة يوم الخميس بحبس خودوركوفسكي 14 عاما -بما في ذلك المدة التي قضاها حتى الآن منذ اعتقاله عام 2003- بتهم الاختلاس وغسل الأموال، قد أثار انتقادات من الغرب الذي كان يرى في المحكمة اختبارا لتعهد الكرملين بإصلاح النظام القضائي وتعزيز استقلاله.

فالولايات المتحدة التي تسعى إلى تحسين العلاقات مع روسيا، أعربت عن قلقها يوم الخميس إزاء القرار واعتبرته "إساءة إلى القانون".

ومن جانبها أشارت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل إلى أن القرار كانت له دوافع سياسية.

أما الممثلة للسياسات الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون فقد قالت إن المزاعم بشأن المخالفات في هذه القضية "مسألة مثيرة للقلق والإحباط لنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة