اشتراكي فرنسي: متكلمون باسم حزب الله خطفوني في بيروت   
الأحد 1429/4/21 هـ - الموافق 27/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)

كريم باكزاد (يمين) يتحدث في المؤتمر الصحفي وبجواره وليد جنبلاط (الفرنسية)

أعلن ممثل الحزب الاشتراكي الفرنسي في اجتماع الاشتراكية الدولية في بيروت كريم باكزاد اليوم الأحد أنه خطف لمدة خمس ساعات السبت في العاصمة اللبنانية على أيدي عناصر مسلحين "تكلموا باسم حزب الله" الأمر الذي اعتبرته باريس غير مقبول على الإطلاق.

وردا على سؤال عما إذا كان خاطفوه من ناشطي حزب الله، قال باكزاد في مؤتمر صحفي عقده في بيروت "كانوا يتكلمون باسم حزب الله وعندما طلبت أن يتاح لي الكلام مع مسؤول في حزب الله قال لي أحدهم وهو كذلك".

وأوضح "سألني الرجال المسلحون لماذا تحمل آلة تصوير؟ و ماذا تفعل هنا؟ قبل أن يطلعوا على الصور التي التقطتها".

وتابع باكزاد "اتصلوا بمسؤولين عنهم مرات عدة ثم نقلوني بعد أن عصبوا عينيي إلى زنزانة وأبقوني هناك لمدة خمس ساعات في عزلة شبه تامة".

وقال "كنت أضرب على الجدران مطالبا بكوب ماء، ولم أكن قادرا على رؤية خاطفي، كنت في زنزانة وكانت هناك كوة ضيقة في الجدار نتبادل عبرها الكلام".

ذكر باكزاد أيضا "ضبطوا هاتفي النقال ومحفظتي وكيسا يحتوي على أدوية أتناولها بسبب عملية جراحية أجريتها مؤخرا في معصمي" مضيفا "لم توجه إلي أي تهمة" معربا عن شعوره بـ"صدمة شديدة".

وختم باكزاد قائلا "إن الحزب الاشتراكي الفرنسي يدين بشدة هذه الحادثة، عملية الخطف هذه وهذا الاعتقال التعسفي الذي يخرق القانون الدولي بمعزل عن تداعياته السياسية الدولية".

وأثناء المؤتمر الصحفي نفسه أعرب الأمين العام للاشتراكية الدولية لويس إيالا وزعيم الحزب الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط عن إدانتهما للحادث.

وقال جنبلاط "آمل بأن لا تتكرر المسلسلات السوداء التي عرفناها في الحرب الأهلية حين كان هناك تيري وايت وتيري أندرسون وغيرهما من الذين اختفوا أو خطفوا".

وقال جنبلاط في إشارة إلى معاقل حزب الله وخصوصا في الضاحية الجنوبية "إن سلطة الدولة لا تمارس مع الأسف في بعض المناطق" لكن حزب الله أعلن أنه ليس لديه معلومات عن الموضوع.

 تنديد
وفي باريس أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بيانا جاء فيه إن "فرنسا تحتج على توقيف كريم باكزاد واحتجازه اعتباطيا".

وتابع البيان أن "أفرادا من خارج السلطة أوقفوا باكزاد في أحياء جنوب بيروت. غير مقبول إطلاقا توقيف مواطننا واحتجازه بصورة غير شرعية لعدة ساعات".

وأكد البيان أن فرنسا "تعول على تحرك سريع من السلطات اللبنانية المسؤولة عن التحقيق والمتابعة القضائية لهذا الحادث الذي حمل مواطننا على تقديم شكوى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة