اليابان تعتبر سقوط أي صاروخ كوري شمالي هجوما عليها   
الأحد 1427/5/22 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:05 (مكة المكرمة)، 3:05 (غرينتش)

كوريا الشمالية بررت إطلاق الصاروخ عام 1998 بإطلاق قمر صناعي (رويترز-أرشيف)
قالت اليابان إنها ستعتبر سقوط أي صاروخ كوري شمالي على أراضيها بمثابة هجوم عليها.

وقال وزير الخارجية الياباني تارو أسو في برنامج بتلفزيون فوجي "إذا سقط صاروخ من كوريا الشمالية على اليابان فإن ذلك سيعقد الرواية وسيعتبر هجوما" وأضاف "احتمال سقوط صاروخ على اليابان غير معدوم وهذا هو سبب قلقنا".

جاء تحذير الوزير الياباني بعدما أشارت تقارير إلى أن كوريا الشمالية قد تختبر إطلاق صاروخ عابر للقارات اليوم الأحد أو غدا الاثنين.

وفي الإطار نفسه نقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر دبلوماسية لم تذكر اسمها قولها إن اليابان والولايات والمتحدة ستسعيان إلى قيام مجلس الأمن الدولي بعمل فوري إذا أجرت كوريا الشمالية اختبارا للصاروخ.

في وقت سابق طالبت الولايات المتحدة واليابان كوريا الشمالية بالتراجع عن تجربة الصاروخ. وقال السفير الأميركي لدى اليابان توماس شيفر للصحفيين -بعد الاجتماع مع وزير الخارجية الياباني تارو آسو- إن الإطلاق سيكون عملا خطيرا واستفزازيا، مؤكدا أن بلاده تأخذ الأمر بجدية.

وقال مسؤولون أميركيون إن من المتوقع أن تشمل عملية الإطلاق صاروخا من طراز تايبودونج 2 والذي يقدر مداه بما يتراوح بين 3500 و4300 كيلومتر.

ونقلت صحيفة كورية جنوبية ذكرت عن مسؤولين في الحكومة، أن كوريا الشمالية نقلت مكونات رئيسية لصاروخ طويل المدى إلى منصة الإطلاق، بالإضافة إلى عشرة خزانات غاز سائل لتزويده بالوقود.

وقالت كيودو إن كوريا الشمالية قد تقول إنها وضعت قمرا صناعيا في مدار بعد أن تجري التجربة لتشتيت الانتقادات الدولية.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت عام 1998 صاروخا من طراز تايبودونج 1 طار فوق اليابان وسقط في المحيط الهادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة