بعض المبيدات تؤدي للإصابة بباركنسون   
الخميس 9/10/1421 هـ - الموافق 4/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تحليل لخلايا الدماغ
أثبتت دراسة نشرت في إحدى المجلات الطبية أن التعرض إلى مزيج من مبيد الحشائش باراكوات ومبيد الفطريات مانيب المستخدم بكثرة في الزراعة يؤدي إلى الإصابة بمرض باركنسون.

وقام باحثون من جامعة روتشستر الأميركية بدراسة أنواع مختلفة من المبيدات ولاحظوا أن المبيدات إذا استخدمت لوحدها لا تسبب مرض باركنسون. ويصيب هذا المرض خلايا معينة في الدماغ تعرف باسم خلايا دوماباين العصبية ويؤدي إلى قتلها. الجدير بالذكر أن هناك حوالي مليون شخص مصابين بالمرض في أميركا الشمالية وحدها.

وأظهرت التحليلات المختبرية على فئران حقنت بمزيج من مبيد الأعشاب باراكوات ومبيد الفطريات ميناب أن تلفا دماغيا مشابها تماما للتلف الذي يسببه مرض باركنسون للبشر قد حصل للفئران.  

وقالت رئيسة فريق الباحثين ديبورا كوري سليكتا إن "على المزارعين التخلص من الحشائش والفطريات والحشرات. ولذلك نراهم يرشون أنواعا مختلفة من المبيدات وخلائط المبيدات التي تؤدي أغراضا كثيرة على نفس الأرض".

وتستخدم مبيدات باراكوات وميناب في المناطق الزراعية الغنية في الولايات المتحدة وخصوصا ولايات الوسط الغربي والشمال الشرقي وكذلك كاليفورنيا وفلوريدا. ويستعمل مبيد ميناب في معالجة محاصيل البطاطس والبندورة والخس والذرة. أما الباراكوات فيستعمل في معالجة محاصيل الذرة وفول الصويا والقطن والفواكه.

وأثبتت الدراسات أن المزارعين وسكان المناطق الريفية ومستخدمي مياه الآبار هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض باركنسون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة