قتلى في اشتباكات وسط الكونغو الديمقراطية   
الاثنين 1437/12/25 هـ - الموافق 26/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)

قتل عشرات في اشتباكات اندلعت قبل أيام بين مسلحين قبليين وقوات الأمن ببلدة كاننغا وسط الكونغو الديمقراطية.

وقال أليكس كاندي حاكم منطقة كاساي الوسطى -التي تعد كاننغا عاصمة لها- إن 49 شخصا بينهم 16 شرطيا قتلوا في المواجهات التي وقعت في البلدة يومي الجمعة والسبت بين قوات الأمن ومسلحين موالين للزعيم القبلي كاموينا نسابو.

من جهته، قدر مصدر في مكتب حاكم المنطقة عدد القتلى بأكثر من مئة، بينهم ثمانية عسكريين. ووقعت أعنف الاشتباكات يومي الجمعة والسبت الماضيين حين هاجم المسلحون القبليون بلدة كاننغا ومطارها انتقاما لمقتل زعيمهم في اشتباك مع الشرطة الشهر الماضي.

وتمكن المسلحون من السيطرة على المطار لبضع ساعات، وقتلوا مضيفة طيران كونغولية، قبل أن تتدخل قوات الأمن وتطردهم منه إثر وصول تعزيزات أمنية من منطقة قريبة.

وكان وزير الداخلية الكونغولي إيفاريست بوشاب أكد أمس الأحد في مؤتمر صحفي ببلدة كاننغا مقتل ثمانية من قوات الجيش والشرطة وستة مدنيين و14 مسلحا، وجرح ستين آخرين.

وأرسل الرئيس جوزيف كابيلا نائبه ووزير الداخلية إلى كاننغا لاستجلاء سقوط أعداد كبيرة من القتلى في البلدة. وقال شهود إن الهدوء عاد إلى البلدة بعد المواجهات الدامية.

وتأتي هذه المواجهات المسلحة بعد أيام من احتجاجات دامية في العاصمة كنشاسا إثر إعلان اللجنة الانتخابية الوطنية عن صعوبة إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وكانت محكمة قضت بأن بإمكان كابيلا البقاء في الرئاسة حتى تنظيم انتخابات جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة