احتفاء أميركي بريطاني عراقي بمصرع الزرقاوي   
الخميس 1427/5/12 هـ - الموافق 8/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)

المالكي والسفير الأميركي سعيدان وهما يعلنان خبر مقتل الزرقاوي (رويترز)

وصف الرئيس الأميركي جورج بوش مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبي مصعب الزرقاوي بأنه ضربة قوية لتنظيم القاعدة، و"صفعة للإرهابيين".

ونصح بوش في بيان خاص الحكومة العراقية التي يترأسها نوري المالكي بتحويل مقتل الزرقاوي إلى فرصة لتحويل الأمور إلى مصلحتها "في هذا النضال".

وقال بوش إن الزرقاوي واجه المصير الذي يستحقه، بعد "العمليات الإرهابية" التي نفذها في العراق وخارجه.


توني بلير
كما وصف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير خبر مقتل الزرقاوي بأنه سارّ جدا وضربة لتنظيم القاعدة في كل مكان، وخطوة مهمة في المعركة الأوسع ضد "الإرهاب"، لكنه أكد رغم ذلك أن مقتل الزرقاوي لن يؤدي إلى الاستقرار في العراق.


المالكي
واعتبر رئيس الحكومة العراقية الجديدة نوري المالكي مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بمثابة رسالة قوية "لكل الإرهابيين في العراق" متوعدا بملاحقة "الإرهابيين بكل شجاعة ودون خوف أو كلل أو ملل".

وأعرب المالكي عن أمله أن يحدث مقتل الزرقاوي فجوات في "المنظمات الإرهابية" ويضعف موقفها في الجانب الآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة