محققون دوليون يزورون مدينة شهدت مجزرة بسيراليون   
الجمعة 1423/7/21 هـ - الموافق 27/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجه فريق من محكمة جرائم الحرب الخاصة بسيراليون التي شكلتها الأمم المتحدة إلى الموقع الذي تقول الحكومة إن معارضيها قتلوا فيه ما بين أربعمائة إلى ألف شخص إبان الحرب الأهلية التي استمرت زهاء عشر السنوات.

وزار الوفد برئاسة المحقق ديفد كرين منزلا في مدينة نجانجي حيث قضى 27 شخصا نحبهم حرقا. وقال سكان محليون لأعضاء الفريق إن رفات القتلى نثرت في نهر يمر بالمدينة.

ومن جانبه صرح مسؤول بالمحكمة الدولية الخاصة للصحفيين بأن مهمة الفريق تنحصر في جمع الأدلة عن الأعمال الوحشية وانتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت في هذه الدولة. وأضاف أن اختصاصيا سيقوم بفحص بقايا قتلى الأحداث.

ومن المتوقع أن تنظر المحكمة في ملفات 20 قائدا ميدانيا من قادة الحرب الأهلية في سيراليون متهمين بارتكاب جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية وفظائع متنوعة منذ انهيار اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والجبهة الثورية المتحدة المعارضة يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1996.

يذكر أن الحرب الأهلية في سيراليون أودت بحياة أكثر من مائتي ألف شخص, كما قام المقاتلون المعارضون للحكومة بتقطيع أوصال آلاف الرجال والنساء والأطفال والتسبب بإعاقتهم مدى الحياة, إضافة إلى جرائم الاغتصاب الجماعي للنساء والفتيات وإجبارهن على العمل في خدمة المقاتلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة