تعرية رأس الأذريات شرط السماح لهن بالحج   
الثلاثاء 2/11/1422 هـ - الموافق 15/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسعى نساء أذريات للحصول على اللجوء السياسي من سفارات أجنبية في بلادهن. وتأتي هذه الخطوة بعد إصرار الحكومة على عدم إصدار جوازات سفر لتأدية فريضة الحج قبل أن يخلعن غطاء الرأس في صور الجوازات الجديدة.

وقالت النسوة إن خلع غطاء الرأس يمثل خروجا على تعاليم الإسلام كما أنه يمس كرامتهن في حين تصر الحكومة على ضرورة التزامهن بالقانون.

وقالت إحداهن إن الكثير من النساء اللاتي يرغبن بتأدية فريضة الحج هذا العام لم يستطعن الحصول على جوازات سفر بسبب هذه المشكلة. ومن جانبه اعترف رئيس اللجنة الدينية الحكومية بوجود قضية لهؤلاء النسوة غير أنه قال إن لبس غطاء الرأس في الصور الرسمية غير ممكن من الناحية العملية. وأضاف أن السماح لهن بوضع غطاء الرأس من شأنه أن يدفع اليهود وغيرهم لطلب مماثل. وطلب من الجميع التقيد بالقانون.

وبدأت المشكلة منذ ثلاث سنوات حين أصدرت حكومة أذربيجان جوازات جديدة غير تلك التي ورثتها من الحقبة السوفياتية والتي أصرت فيها على أن تنزع النساء غطاء الرأس في صور الجوازات الجديدة.

يذكر أن الالتزام بتعاليم الإسلام ازدادت وتيرته منذ استقلال أذربيجان وانفصالها عن الاتحاد السوفياتي عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة