المعارضة تطعن في فوز بوتفليقة بولاية جديدة   
الجمعة 1425/2/19 هـ - الموافق 9/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتفليقة يتجه إلى الفوز دون جولة إعادة (رويترز)

ستعلن في وقت لاحق اليوم النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة الجزائرية وأشارت الأنباء إلى فوز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بولاية ثانية. وقال مسؤول بمكتب الحملة الانتخابية لبوتفليقة إن الرئيس يتقدم بفارق كبير عن بقية المرشحين وإنه فاز دون الحاجة لخوض جولة إعادة.

ووصف المسؤول الانتخابات بأنها كانت نزيهة. وقد خرج أنصار بوتفليقة بالفعل إلى الشوارع للاحتفال بإعادة انتخابه. وستكون هذه هي المرة الأولى التي يعاد فيها انتخاب رئيس جزائري منذ نهاية نظام الحزب الواحد في البلاد عام 1989.

لكن مكتب رئيس الوزراء الأسبق علي بن فليس المنافس الرئيسي لبوتفليقة في الانتخابات قال إنه سيتقدم بطعون قانونية في نزاهة العملية الانتخابية.

وقال بن فليس إن الانتخابات الرئاسية شابتها الخروقات وعمليات التزوير قبل البدء في عمليات الاقتراع وبعدها.

وانضم المرشحان عبد الله جاب الله و سعيد سعدي إلى بن فليس في إعلان أنهم لن يعترفوا بنتائج الانتخابات ما لم تكن في دورين لأن المعطيات التي لديهم تؤكد استحالة فوز مرشح من الدور الأول، وحذروا من أن إعلان فوز بوتفليقة في الدور الأول يعني التزوير.

عملية نقل صناديق الاقتراع لفرز الأصوات (الفرنسية)
وتجمع العشرات من أنصار المرشحين علي بن فليس وسعيد سعدي في وقت متأخر من ليلة أمس بساحة أول مايو بوسط العاصمة للاحتجاج على ما أسموه التزوير في الانتخابات الرئاسية لصالح بوتفليقة قبل الإعلان الرسمي عن النتائج النهائية.

المراقبة الدولية
وأعلنت وزارة الداخلية أن 58% من الناخبين المسجلين أدلوا بأصواتهم مقارنة مع 47% في الانتخابات التشريعية التي جرت في عام 2002.

من جانبه أشاد وفد اللجنة الأوروبية المشاركة في مراقبة الانتخابات بالتنظيم وبدرجة النزاهة والشفافية التي بلغتها الجزائر في تنظيم الانتخابات. وأكد رئيس اللجنة البريطاني السير بوز جورج أن الوفد الذي رافقه زار 125 مكتب تصويت اختارها بحرية عبر مختلف الجهات، وخلص إلى أن عملية الاقتراع تمت بدرجة عالية من الشفافية والنزاهة.

وأضاف أن الجزائر عرفت تقدما كبيرا مقارنة بالانتخابات السابقة التي حضرتها اللجنة الأوروبية. وقال الموفد الأوروبي إن هذا لا يمنع من وجود نقائص في بعض الجوانب لكنها تبقى غير مؤثرة على مصداقية الانتخابات. وأضاف أنه يستمع إلى الانتقادات التي تصدر عن المنافسين المحتجين بعناية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة