مساع لإطلاق المصريين المعتقلين بالإمارات   
الأربعاء 1434/2/20 هـ - الموافق 2/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
 عصام الحداد سلم رسالة من مرسي لرئيس دولة الإمارات (الجزيرة) 

كثفت مصر مساعيها لإطلاق مواطنيها المعتقلين في دولة الإمارات، وأكد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو استمرار الاتصالات لهذا الغرض مع الإمارات التي استقبلت الأربعاء وفدا مصريا رفيعا يضم رئيس المخابرات المصرية ومساعدا للرئيس محمد مرسي.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) أن رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تلقى رسالة خطية من الرئيس مرسي "تتصل بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم مصالح الشعبين والبلدين الشقيقين".

وأوضحت أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تسلم الرسالة خلال استقباله مساء الأربعاء الدكتور عصام الحداد مساعد الرئيس المصري للشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ورئيس جهاز المخبرات المصرية اللواء محمد رأفت شحاتة، والسفير المصري لدى الإمارات تامر منصور.

وحضر اللقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

وقالت الوكالة إنه جرى خلال اللقاء "استعراض عدد من القضايا المشتركة بين الجانبين"، لكنها لم تذكر شيئا بشأن قضية المصريين المعتقلين في الإمارات، فيما قال وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو في القاهرة "نحن على تواصل مع السلطات الإماراتية وسنرى ما سيسفر عنه في الفترة القادمة".

الخارجية المصرية:
الموضوع يعالج بطريقة هادئة والخارجية المصرية في انتظار رد الجانب الإماراتي على المذكرات الرسمية التي سُلمت للخارجية الإماراتية

انتظار
وفي وقت سابق الأربعاء، ذكرت صحيفة "الأهرام" المصرية عن مصدر دبلوماسي في الخارجية المصرية قوله "هناك اتصالات مكثفة على مستوى عالٍ تتم حاليا بين السلطات في البلدين". وأوضح أن "الموضوع يعالج بطريقة هادئة والخارجية المصرية في انتظار رد الجانب الإماراتي على المذكرات الرسمية التي سُلمت للخارجية الإماراتية".

وأضاف أن هناك اتصالات بذوي المقبوض عليهم الذين يتراوح عددهم بين عشرة و12 مواطنا قبض عليهم في المطارات ومن منازلهم، مشيرا إلى أن هذه الاعتقالات تواكبت مع إنهاء عقود عمل عدد من المصريين دون معرفة الأسباب.

وأكد المصدر أنه لا يبدو أن هناك صلة بين المواطنين المعتقلين، لأن القبض عليهم تمّ في أيام متفرقة وهم يعملون في مهن مختلفة.

وكانت قوى الأمن الإماراتية ألقت القبض على مواطنين مصريين قالت إنهم مرتبطون بجماعة الإخوان المسلمين وكانوا يجندون مصريين مقيمين في الإمارات، وفقا لما نشرته صحيفة "الخليج" الإماراتية أمس الثلاثاء.

وأكدت الصحيفة توقيف أكثر من عشرة أشخاص "من قيادة تنظيم الإخوان المسلمين المصري" كانوا "يعقدون اجتماعات سرية في مختلف مناطق الدولة ويقومون بتجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف التنظيم".

وأضافت أن المعتقلين "جمعوا أموالا طائلة وحولوها إلى التنظيم الأم في مصر بطرق غير مشروعة"، وجمعوا "معلومات سرية حول أسرار الدفاع" الخاصة بالإمارات.

وأكدت الصحيفة الإماراتية "وجود علاقات وثيقة بين تنظيم الإخوان المسلمين المصري وقيادات التنظيم السري في الإمارات"، حيث عقدت "لقاءات سرية" بين الطرفين.

وتابعت "قدم تنظيم الإخوان المسلمين المصري في الإمارات العديد من الدورات والمحاضرات لأعضاء التنظيم السري حول الانتخابات وطرق تغيير أنظمة الحكم في الدول العربية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة