شرطة البحرين تفرّق متظاهرين   
الثلاثاء 1434/2/5 هـ - الموافق 18/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:42 (مكة المكرمة)، 6:42 (غرينتش)
أحد المتظاهرين الذين اعتقلتهم الشرطة في السوق القديم بالمنامة (الأوروبية)

فرقت شرطة البحرين أمس في العاصمة المنامة محتجين خرقوا الحظر المؤقت للتظاهر، واعتقلت عددا منهم.

وتظاهر العشرات في منطقة السوق القديم وسط المنامة تلبية لدعوة تجمع 14 فبراير المعارض الذي دعا إلى إحياء ما سماه "يوم الشهيد"، الذي يرمز إلى مقتل محتجين في اشتباكات وقعت في تسعينيات القرن الماضي.

وقال شهود إن الشرطة فرقت المتظاهرين بقنابل الغاز وطاردتهم في الأزقة، كما استخدمت قنابل صوتية لتفريق نحو مائة آخرين تجمعوا في شارع قريب، دون أن تحدث مواجهات بين الطرفين.

وقالت مصادر حقوقية لها صلة بالمحتجين إن الشرطة اعتقلت ستة بينهم يوسف المحافظة، وهو عضو في مركز البحرين لحقوق الإنسان، وكان قد اعتقل الشهر الماضي لمشاركته في مظاهرات غير مرخص لها، مشيرة إلى حدوث إصابات أثناء تفريق المتظاهرين. 

وكان الملك حمد بن عيسى آل خليفة قد دعا أول أمس بمناسبة العيد الوطني لبلاده إلى توافق وطني، وسبقه الشهر الماضي ولي العهد بالدعوة إلى حوار وطني.

ورحبت المعارضة التي تطالب بإصلاحات سياسية تفضي إلى برلمان وحكومة منتخبين، بدعوة ولي العهد، لكنها أعلنت أنها ستستمر في التظاهر حتى بلوغ هدفها.

وبالتزامن مع تفريق بضع عشرات وسط المنامة أول أمس، أحرق محتجون شيعة إطارات مطاطية وأغلقوا طرقا في عدد من القرى الشيعية في محيط العاصمة.

يشار إلى أن وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله آل خليفة أعلن الشهر الماضي حظرا مؤقتا للتظاهر، في محاولة لاحتواء أعمال العنف التي لجأ إليها معارضون على هامش المظاهرات التي بدأت في فبراير/شباط 2011.

وقال الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إن ثمانين شخصا قتلوا منذ ذلك التاريخ، وبينهم عدد من رجال الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة