أوروبا تفشل في الاتفاق على مصادر متجددة للطاقة   
الثلاثاء 1428/2/16 هـ - الموافق 6/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)

فشل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع لهم في بروكسل الاثنين في الاتفاق على تحديد أهداف ملزمة لاستخدام مصادر متجددة للطاقة.

وقال دبلوماسيون إن نصف عدد الدول الأعضاء تقريبا وعددها 27 دولة عارض مقترحا ألمانيا التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي بتحديد هدف ملزم لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة -مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة المياه- لتدعيم طموحات الاتحاد الأوروبي بتحقيق الريادة في العالم في مكافحة تغير المناخ.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي إن الوزراء نجحوا في تقريب وجهات النظر في نقاط أخرى، ولكن "النقطة الأساسية محل الخلاف هي الطبيعة الملزمة للهدف المحدد لعام 2020 لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة".

وأضاف أن هذه النقطة سيتم حسمها في قمة رؤساء الدول الأعضاء يومي الخميس والجمعة.

"
ست دول فقط هي التي ذكرت بوضوح أثناء الاجتماع أنها تؤيد وضع أهداف ملزمة لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة وهي ألمانيا والسويد والدانمارك وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا

"
وأوضح دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي أن ست دول فقط هي التي ذكرت بوضوح أثناء الاجتماع أنها تؤيد وضع أهداف ملزمة لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة وهي ألمانيا والسويد والدانمارك وبريطانيا وإسبانيا وإيطالي.

واقترحت فرنسا -التي تعتمد اعتمادا رئيسيا على الطاقة النووية- وضع هدف ملزم خاص "بمصادر الطاقة المستمدة من الكربون وغير الكربون"، حيث تكون مصادر الطاقة المتجددة جزءا منها وبحيث لا يمنع ذلك فرنسا من الاستناد إلى الطاقة النووية مستقبلا.

ولكن الموافقة على استخدام الطاقة النووية أمر شديد الحساسية لدول مثل ألمانيا التي وافقت على التخلي التدريجي عن استخدام الطاقة النووية والنمسا التي لا تستخدم الطاقة النووية.

وقال دبلوماسيون إن تسوية محتملة قد تتمثل في أن تكون نسبة الخفض المحددة ملزمة للاتحاد الأوروبي ككل وليست ملزمة لكل دولة على حدة على أن تتم مناقشة توزيع نسب الخفض في وقت لاحق.

ووافق الوزراء على خطة الاتحاد الأوروبي بتبني التزام من جانب واحد لخفض الانبعاث بنسبة 20% في الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري ترتفع إلى 30% في حالة مشاركة القوى الصناعية الكبرى والدول الناشئة صناعيا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة