بريطانيا تؤكد اكتشاف رفات كوليت   
الثلاثاء 1430/12/7 هـ - الموافق 24/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)

صورة غير مؤرخة لكوليت الذي قضى على يد أتباع أبو نضال (الفرنسية-أرشيف)
أكدت السفارة البريطانية في بيروت أن الرفات التي عثر عليها شرقي لبنان قبل أيام تعود للصحفي إليك كوليت الذي اختطفته جماعة فلسطينية قبل 24 عاما.

وعثر خبراء بريطانيون في موقع في سهل البقاع الشرقي الماضي الأسبوع على رفات رجلين أخضع أحدهما لفحص الحمض النووي لتحديد ما إذا كانت تعود إلى كوليت الذي كان قد اختطف في العام 1985 إبان الحرب الأهلية.

وقال المتحدث باسم السفارة البريطانية إن الاختبارات أكدت أن الرفات تعود إلى كوليت وأنها نقلت إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت وأنها الآن في عهدة الأمم المتحدة بعد إبلاغ أرملته بالأمر.

وكان فريق من المختصين ورجال الاستخبارات البريطانيين واللبنانيين قد تعاونوا في عملية البحث عن رفات كوليت في خراج بلدة عيتا الفخار في البقاع الشرقي.

وكوليت الذي كان في الـ64 من عمره كان يقوم بمهمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في المخيمات الفلسطينية عندما اختطف تحت تهديد السلاح في بيروت.

وفي العام التالي أعلنت فتح المجلس الثوري المنشقة عن حركة التحرير الوطني (فتح) والتي يقودها صبري البنا (أبو نضال) إنها قتلته ردا على الغارات الجوية على ليبيا.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن شكره لحكومتي بريطانيا ولبنان لجهودها في الكشف عن مصير كوليت. وأبدى حزنه لموت الصحفي المذكور معربا عن أمله بأن يضع الكشف عن مصيره نهاية لقلق ذويه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة