العبادي يعلن اعتقال مسؤول بارز بحزب البعث   
السبت 10/9/1436 هـ - الموافق 27/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي -اليوم السبت- اعتقال المسؤول السابق في حزب البعث عبد الباقي السعدون، أحد أبرز المطلوبين الذين لم يتم توقيفهم منذ إسقاط نظام الرئيس الراحل صدام حسين في العام 2003.

وقال العبادي -خلال كلمة في احتفال لنقابة الصحفيين العراقيين اليوم- "أبشركم وأعلن لأول مرة أن جهاز المخابرات تمكن من القبض على المطلوب عبد الباقي السعدون"، واعتبر أن ذلك نصرا للقوات الأمنية والاستخباراتية العراقية.

وأوضح ضابط مسؤول في المخابرات -فضل عدم كشف اسمه- أن اعتقال السعدون تم فجر الخميس الماضي، بعد متابعة استمرت أكثر من سنة، وألقي القبض عليه في عملية وصفها بالنوعية دون مقاومة في مدينة كركوك شمالي بغداد.

والسعدون هو المطلوب رقم أربعين في القائمة التي أصدرتها الولايات المتحدة عام 2003 إبان غزوها للعراق والتي ضمّت 55 شخصية بنظام صدام حسين.

ويتهم السعدون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء قمع احتجاجات في جنوبي العراق عام 1991.

وشغل السعدون منصب عضو قيادة قطر العراق في حزب البعث، ومسؤولا لتنظيمات الجنوب ورئيسا للمجلس الوطني العراقي في زمن صدام، ومسؤولا لتنظيمات بغداد الكرخ لحزب البعث.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يزال النائب السابق لمجلس قيادة الثورة عزة إبراهيم الدوري أبرز المطلوبين الذين لم يتم اعتقالهم، ولا يزال مصيره غير محسوم.

ففي أبريل/نيسان الماضي، قُتل رجل يعتقد أنه الدوري ويحمل ملامح مشابهة له، إلا أن السلطات العراقية أعلنت لاحقا عدم امتلاكها عينات من حمضه النووي لإجراء فحوص مقارنة وتأكيد هويته.

وفي مايو/أيار نشرت قنوات تلفزيونية قريبة من البعث، تسجيلا صوتيا منسوبا إلى الدوري، يتحدث عن حوادث حصلت بعد مقتل الشخص الذي يحمل ملامح شبيهة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة