الصين وفيتنام تنهيان النزاع الحدودي   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل الرئيس الفيتنامي تران دوس لونغ إلى بكين في زيارة تستغرق خمسة أيام، يجري خلالها مباحثات مع الرئيس الصيني جيانغ زيمين ويوقع على اتفاقية تنهي نزاعا حدوديا طويل الأمد بين البلدين.

وقد أعد نائبا وزير الخارجية في الصين وفيتنام اتفاقا يرسم الحدود المائية بين بلديهما في خليج تونكين والذي يربط جنوب الصين بشمال فيتنام، إضافة إلى اتفاقية حول التعاون في مجال الصيد في الخليج. ومن المتوقع أن يجري التوقيع على الاتفاقيتين أثناء زيارة الرئيس الفيتنامي.

وقد جاءت الاتفاقية الأولى ثمرة لمفاوضات بين البلدين استمرت سنوات عديدة إذ تعهد البلدان بحل النزاع الحدودي بينهما قبل نهاية العام الجاري. ولكن مسألة السيادة على جزر بارسيلس وسلسلة جزر سبراتليس التي تقع في الجنوب الأقصى للصين، لا تزال قائمة. وتدعي السيادة على تلك الجزر أيضا كل من تايوان وبروناي وماليزيا والفلبين.

وقد وقعت الصين وفيتنام قبل عام اتفاقية ثنائية مهمة تتعلق بالحدود البرية. وجاء التوقيع بعد عقدين من الحرب الدموية بينهما أعقبت التدخل الفيتنامي في كمبوديا التي كانت متحالفة مع بكين في ذلك الوقت.

وزيارة لونغ للصين هي الأولى له كرئيس دولة والثانية لرئيس فيتنامي منذ تطبيع العلاقات بين البلدين عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة