استقالة رئيس وزراء نيبال ومشاورات لتشكيل حكومة جديدة   
الجمعة 1424/3/30 هـ - الموافق 30/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الملك غيانيندرا
تقدم رئيس وزراء نيبال لوكندرا بهادر تشاند باستقالته من منصبه اليوم بعد تسعة أشهر من توليه مما زاد من حالة الغموض السياسي في المملكة. وقال التلفزيون الرسمي إن الملك غيانيندرا قبل استقالة رئيس الحكومة.

وبدأ الملك النيبالي فور قبوله الاستقالة مشاورات لاختيار رئيس جديد للوزراء. وكانت الأحزاب الرئيسية في نيبال قد مارست ضغوطا على الملك النيبالي لإقالة حكومة تشاند وتعيين حكومة من اختيارها أو إعادة البرلمان الذي تم حله في مايو/ أيار من العام الماضي.

ومن جانبهم أعلن المقاتلون الماويون في نيبال اليوم أن استقالة رئيس الحكومة ستؤجل عملية السلام الجارية ولكنهم لن ينسحبوا من المحادثات.

وقال كيرشا بهادو مهارا عضو فريق التفاوض الماوي للصحفيين إن استقالة تشاند "ستؤثر دون شك على عملية السلام"، وأضاف أن الاستقالة تثبت وجود أزمة في الحكومة من شأنها أن "تبطئ وتؤخر عملية السلام". لكنه أكد عدم وجود نية لدى حركته للانسحاب من المحادثات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة