مقتل تايلندييْن باشتباك مع كمبوديا   
الجمعة 1432/5/20 هـ - الموافق 22/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:47 (مكة المكرمة)، 8:47 (غرينتش)
كمبوديا وتايلند تتبادلان الاتهامات حول مسؤولية الاشتباكات الأخيرة (رويترز-أرشيف)

قتل جنديان تايلنديان اثنان على الأقل في اشتباك مع قوات كمبودية عند فجر اليوم الجمعة، في أخطر اشتباك وقع بالمنطقة المتنازع عليها من الحدود منذ فبراير/ شباط الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الجيش التايلندي سيريشان نجاثونح إن سبعة جنود أصيبوا أيضا بجراح، وإن السلطات تقوم بإجلاء نحو 7500 شخص من المنطقة تحسبا لوقوع المزيد من الهجمات.

وأضافت "وقع القتال حينما حاول جنود كمبوديون بناء موقع حصين بالمنطقة وهو ما ينتهك الاتفاق بيننا، وبعد تحذيرهم اقتربت القوات الكمبودية أكثر وبدأت بإطلاق النار".

وفي الجانب الكمبودي، وجه المتحدث باسم الحكومة فاي سيفان الاتهام لـ"عدد غير معلوم من القوات التايلندية" بدخول الأراضي الكمبودية شمال غربي إقليم أودار مينتشي صباح اليوم، واحتشدوا حول معبد يعرف باسم "تا كرابي" في كمبوديا، فيما يطلق عليه "تا كواي" في تايلند.

ويتنازع الطرفان ملكية هذا المعبد إلى جانب معبد "تا موان" بإقليم سورين شمالي شرقي تايلند، وعلى بعد نحو 150 كلم إلى الجنوب الغربي من معبد "برياه فيهير" الذي يبلغ عمره تسعمائة عام وشهد مواجهة مميتة في فبراير/ شباط الماضي.

وتشهد تايلند مؤخرا أعمال عنف أخرى بالأقاليم الجنوبية ذات الأغلبية المسلمة، حيث قتل أحد عناصر القوات شبة العسكرية وأصيب 23 آخرون في تفجير سيارة مفخخة صباح الاثنين الماضي بمدينة يالا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة