الجلبي يتهم أنصار صدام باغتيال الحكيم   
الاثنين 1424/7/6 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية مقالا لعضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي أحمد الجلبي اتهم فيه شبكة من أنصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين بالمسؤولية عن حادث التفجير الذي أودى بحياة المرجع الديني محمد باقر الحكيم.


صدام نجح في إشعال العراق من خلال اغتيال هذا القائد الشيعي، فالجنوب يعيش الآن في حالة من الاضطراب

الجلبي/ واشنطن بوست

ويقول الجلبي إن صدام قد نجح في إشعال العراق من خلال اغتيال هذا القائد الشيعي، فالجنوب يعيش الآن في حالة من الاضطراب، والصدمة والحزن والغضب التي يشعر بها العراقيون تهدد بإشعال الوضع في العراق.

ويتابع الجلبي قائلا: رغم امتناننا للرئيس بوش لأنه ساعدنا في تحرير العراق إلا أن الولايات المتحدة بحاجة إلى التصرف بسرعة من أجل تخفيف الوضع المتوتر الحالي وتعزيز الأمن عبر أرجاء البلاد واستعادة ثقة العراقيين.

اعتقال ضباط بالجيش الباكستاني
أكدت مصادر الجيش الباكستاني اعتقال العديد من الضباط بتهم الارتباط بعلاقات مع تنظيمات إسلامية متطرفة. ورأت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية التي أوردت النبأ أن عملية الاعتقال تثير من جديد المخاوف من اختراق الأجهزة الأمنية الباكستانية من قبل عناصر مؤيدة لنظام طالبان السابق وأسامة بن لادن.

وتابعت الصحيفة بأنه يبدو أن طالبان تعيد استجماع قواتها، مستدلة على ذلك بالقتال الدائر بين عناصر طالبان والقوات الأميركية والأفغانية داخل أفغانستان منذ عدة أيام والذي يعتبر الأكبر والأعنف منذ سقوط الحركة أواخر عام 2001م.


القتال الدائر بين عناصر طالبان والقوات الأميركية والأفغانية داخل أفغانستان منذ عدة أيام يعتبر الأكبر والأعنف منذ سقوط الحركة

ديلي تلغراف

وأعرب ضابط متقاعد في الجيش الباكستاني عن اعتقاده بأن عملية الاعتقالات الحالية لها علاقة باعتقال ستة وعشرين ضابطا عام 1995م بتهم التخطيط لتنفيذ انقلاب ذي صبغة إسلامية ضد رئيسة الوزراء بنازير بوتو في حينه.

فيما أعرب مسؤولون حكوميون في باكستان عن اعتقادهم بأن اعتقال ضباط الجيش له علاقة باعتقال خالد شيخ محمد الشخص الثالث بتنظيم القاعدة في شهر مارس/ آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة