مسؤول إسرائيلي ينفي لقاء حرم أمير قطر   
الأربعاء 21/1/1426 هـ - الموافق 2/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)


نفى نائب وزير التربية الإسرائيلي ميخائيل مليكيور أن يكون حضوره للعاصمة القطرية الأسبوع الماضي قد جاء بناء على دعوة الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني كما قالت إحدى الفضائيات العربية.

وأكد مليكيور في سؤال للجزيرة أنه كان قد أوضح لهذه القناة خلال لقاء خاص أنه جاء للدوحة بناء على دعوة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع للمشاركة في "مناظرات الدوحة"، موضحا أن هذه المناظرات تتناول قضايا صعبة جدا في العالم العربي وتطرحها للنقاش بشكل حر.

وشدد المسؤول الإسرائيلي على أن الصحفي تيم سيباستيان الذي يدير  مشروع هذه المناظرات هو الذي وجه الدعوة إليه.

وأضاف مليكيور أنه أشار خلال حديثه مع تلك القناة إلى أن الشيخة موزة هي التي تترأس مؤسسة قطر غير أنه لم يتمكن من لقائها، مشيرا إلى أنها كانت خارج البلاد أثناء وجوده في الدوحة.

وكانت مؤسسة قطر قد نفت المزاعم التي أوردتها القناة الفضائية العربية، وأوضحت في بيان خاص أن المسؤول الإسرائيلي حضر إلى الدوحة بناء على طلب القائمين على برنامج مناظرات الدوحة الشهري الذي تنظمه المؤسسة بالتعاون مع تلفزيون بي بي سي.

ومضت المؤسسة تؤكد في بيانها أن مليكيور لم يتلق أي دعوة لزيارة الدوحة من أي شخصية قطرية حكومية أو غير حكومية، كما أنه لم يلتق أيا من الشخصيات القائمة على مؤسسة قطر للتربية والعلوم.

ونوه البيان إلى أن المذيع الذي يقدم البرنامج وطاقمه هم الذين يختارون ضيوف المناظرة دون أي تدخل من القائمين على مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وكان ميلكيور شارك في ندوة حول خارطة الطريق في الدوحة يوم 23 فبراير/شباط الماضي بالمشاركة مع أربعة متحدثين بينهم الوزير الفلسطيني غسان الخطيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة