مقتل مسلحين في معارك بباكستان   
الأربعاء 4/7/1431 هـ - الموافق 16/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:22 (مكة المكرمة)، 19:22 (غرينتش)
الجيش الباكستاني أعلن الانتصار في باجور قبل ثلاثة أشهر ثم تجددت المعارك مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الباكستاني إنه شن هجمات بالمروحيات والمدفعية الثقيلة على منطقة القبائل بشمال غرب البلاد, مما أسفر عن مقتل 38 مسلحا. وأقر مسؤولون عسكريون بمقتل عشرة من عناصر الأمن خلال العمليات.
 
وقعت الاشتباكات في منطقة خيسورة التابعة لباجور، التي أعلنت فيها القوات الباكستانية الانتصار على من سمتهم "المتمردين الإسلاميين" قبل ثلاثة أشهر غير أن هناك أعمال عنف متفرقة لا تزال مستمرة.
 
وقال المسؤول بالإدارة المحلية طاهر خان إن المروحيات والمدفعية فتحت النار بعد تلقيها تقارير مخابرات عن تسلل بعض مقاتلي حركة طالبان من منطقة مهمند المجاورة.
 
كما قال رئيس إدارة باجور ذاكر حسين إن القوات دمرت اثنين من مخابئ طالبان واعتقلت 23 "متشددا" خلال الاشتباكات.
 
وتحدث مسؤولون محليون عن منشورات منسوبة لحركة طالبان, تدعو عناصرها إلى عدم الاستسلام أو قبول عروض عمل الحكومة.
 
يشار إلى أن القوات الباكستانية صعدت هجماتها في باجور منذ أغسطس/آب 2008، في محاولة لتحطيم مخابئ طالبان والقاعدة، ولكن هناك دلائل -كما تقول وكالة الصحافة الفرنسية- على أن المسلحين يحاولون العودة من جديد.
 
يشار إلى أن باجور كانت تعتبر في وقت من الأوقات معقلا للمسلحين الذين تحصنوا بها بعد غزو أفغانستان الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة