تجاهل نداءات الغذاء بأفريقيا يهدد 300 ألف طفل بالموت   
الأحد 1427/4/16 هـ - الموافق 14/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
واحد من بين خمسة أطفال يموت قبل الخامسة من عمره بأفريقيا (رويترز-أرشيف)
 
قالت منظمة الأمم المتحدة إنها تلقت أقل من خمس المبلغ الذي تحتاجه هذا العام وهو 92 مليون دولار للمساعدة في إنقاذ نحو 300 ألف طفل مهددين بالموت جوعا في حزام الساحل الأفريقي.
 
ووجهت الأمم المتحدة نداء في وقت سابق من العام الجاري للمساعدة في إطعام أكثر من خمسة ملايين شخص معظمهم نساء وأطفال معرضين لخطر الإصابة بسوء التغذية في أربع دول مجاورة للصحراء وهي النيجر ومالي وبوركينا فاسو وموريتانيا.
 
وقالت المديرة الإقليمية لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسف) في غرب أفريقيا ووسطها إيستر غولوما إن دول الساحل بها واحدة من أعلى معدلات الوفاة بين الأطفال في العالم.
 
وأوضحت أن سوء التغذية سيقضي عام 2006 بنحو 300 ألف طفل ما لم يتم القيام بعمل عاجل لافتة إلى أن مجرد توفير إضافة فيتامين E بتكلفة أربعة سنتات فقط سينقذ أرواحهم.
 
وأكدت المسؤولة الأممية بأنه المنظمة لم تتلق سوى 15% فقط من 92 مليون دولار طلبتها من المانحين على الرغم من دروس أزمة النيجر الغذائية العام الماضي.
 
وأنحى موظفو الإغاثة باللائمة في تأخر رد المجتمع الدولي على تضخيم أزمة الغذاء في النيجر العام الماضي حيث بدأت التبرعات تنهال بمجرد بث مشاهد الأطفال ذوي الأجسام النحيلة في أجهزة الإعلام العالمية.
 
وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن واحدا من بين كل خمسة أطفال يموت قبل أن يصل إلى سن الخامسة في غرب ووسط أفريقيا مع تسبب سوء التغذية في وفاة أكثر من نصف هؤلاء الأطفال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة