قانون أميركي يتصدى لمتطفلي المصورين بكاليفورنيا   
الجمعة 1426/9/4 هـ - الموافق 7/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:58 (مكة المكرمة)، 23:58 (غرينتش)

صادق حاكم ولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر على قانون يزيد التعويضات التي قد يتلقاها المشاهير من المصورين المستقلين الذين يتطفلون عليهم إلى ثلاثة أمثال ما هي عليه الآن، إذا ما تعرضوا لهجوم خلال التقاط الصورة، رافضا في الوقت ذاته مسألة استفادة المصورين من أي صورة التقطت خلال مشاحنة.

ويأتي القانون الجديد في الوقت الذي تحاول فيه السلطات في لوس أنجلوس تعقب المصورين عقب سلسلة من المشاحنات شملت الممثلات ريسي وايترسبون ولينزي لوهان وسكيرلتي جونسون ضمن أخريات.

وكان شوارزنيغر باعتباره ممثلا أدلى بشهادته ضد مصورين أدينا في حادث وقع عام 1998 تعرض له مع زوجته. كما حشد حاكم ولاية كاليفورنيا الجهود لإيجاد منطقة عازلة لحماية المشاهير.

من جهته أعرب توم نيوتن المتحدث باسم رابطة ناشري الصحف في كاليفورنيا التي عارضت القانون عن خيبة أمله بموقف شوارزنيغر، مشيرا إلى أنهم كانوا يأملون أن يعترض حاكم كاليفورنيا على القانون لكن النتيجة جاءت عكسية، فالممثل المشهور وعائلته كانا ضحية لهذا السلوك الذي يحاول هذا القانون وضع حد له.

ونبه نيوتن إلى أن أي صحفي سيخضع للمقاضاة وفقا لهذا القانون الجديد سيتحداه باعتباره غير دستوري نظرا لأنه يتعامل معهم بطريقة أشد حدة من بقية سكان كاليفورنيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة