ثلاثة قتلى بهجوم يستهدف دورية للشرطة الصومالية   
الثلاثاء 1428/12/2 هـ - الموافق 11/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)

الشرطة الصومالية تواجه هجمات شبه يومية من قبل مسلحين (الفرنسية-أرشيف)

 

قتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطي وجرح خمسة آخرون في العاصمة الصومالية مقديشو بهجوم استهدف دورية للشرطة. وأعقب ذلك اشتباكات بين القوات النظامية ومسلحين.


ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن الهجوم بالمتفجرات على دورية الشرطة وقع في حي هولوداغ جنوب العاصمة.


وقال أحد الشهود العيان "كنت في حافلة عندما وقع الانفجار قرب مركز للشرطة، وقد قتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطي". وأفاد شاهد آخر "شاهدت جثتي شخصين أحدهما شرطي مزقتا إربا إربا بفعل الانفجار" حسب تعبيره.


وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه بعد الانفجار مباشرة هاجم مسلحون الدورية نفسها ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع رجال الشرطة، جرح فيها خمسة مدنيين.


يذكر أن العاصمة الصومالية تشهد أعمال عنف شبه يومية معظم ضحاياها من المدنيين، منذ هزيمة المحاكم الإسلامية أواخر ديسمبر/كانون الأول 2006 ومطلع 2007، إثر تدخل الجيش الإثيوبي إلى جانب قوات الأمن التابعة للحكومة الانتقالية الصومالية.

 

وتفيد أرقام الأمم المتحدة بأن ما لا يقل عن ستمئة ألف شخص غادروا مقديشو منذ بداية العام بسبب هذه المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة