تأكيد صيني لتدهور صحة نائب زعيم كوريا الشمالية   
الأحد 22/5/1422 هـ - الموافق 12/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيم جونغ إيل
أكد مستشفى عسكري صيني تدهور صحة النائب الأول للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن موظفة بمستشفى بكين العسكري الرئيسي أكدت أن جو ميونغ روك يتلقى العلاج بالمستشفى دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.

وذكرت الوكالة أن الموظفة رفضت أن توضح المزيد أثناء اتصال هاتفي أجرته الوكالة بالمستشفى، بيد أن الموظفة أشارت إلى أن أمراض الكلى لم تعد معضلة كبرى في هذه الأيام.

وكانت صحيفة "هانكوك إلبو" الكورية الجنوبية قد ذكرت أمس نقلا عن مصدر عسكري صيني أن روك النائب الأول للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل في لجنة الدفاع الوطني بكوريا الشمالية مصاب بمرض في الكلى، وهو في حالة خطيرة في مستشفى عسكري ببكين.

وأوردت الصحيفة أن حالة جو ميونغ روك (71 عاما) ظلت تزداد سوءا في الأشهر الأخيرة، وقد ذهب إلى بكين لتلقي العلاج في منتصف الشهر الماضي وهو الآن يرقد في مستشفى عسكري ويعيش ظروفا صحية حرجة.

وقال جهاز المخابرات الوطنية في كوريا الجنوبية إنه لا يمكن نفي هذا النبأ أو تأكيده.

يشار إلى أن ميونغ روك يشغل ثاني أعلى منصب في الترتيب القيادي العسكري لكوريا الشمالية بعد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل الذي يترأس لجنة الدفاع الوطني. كما أنه عضو في اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، وقد أكد تغيبه عن الساحة السياسية في الآونة الأخيرة أنباء تدهور حالته الصحية.

فقد تغيب عن حضور أحداث هامة في بيونغ يانغ ومن بينها الذكرى السابعة لوفاة الزعيم كيم إيل سونغ في الثامن من الشهر الماضي، كما أنه لم يشارك الزعيم كيم جونغ إيل في رحلته الأخيرة إلى روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة