أوكرانيا مستعدة للسماح لتيموشنكو بالعلاج بالخارج   
الجمعة 1434/12/14 هـ - الموافق 18/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)
تيموشنكو تقضي عقوبة بالسجن سبع سنوات على خلفية تهم بسوء استغلال السلطة (الأوروبية-أرشيف)

قال الرئيس الأوكراني فكتور يانوكوفيتش إنه مستعد لتوقيع قانون يسمح لغريمته السياسية السجينة يوليا تيموشنكو بمغادرة البلاد من أجل العلاج في خطوة اعتبرت محاولة من سلطات كييف لفسح المجال أمام توقيع اتفاقية شراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وصرح الرئيس الأوكراني للصحفيين بأن العمل بدأ فعليا في البرلمان على مسودة قانون يسمح لتيموشنكو بمغادرة البلاد لتلقي العلاج في الخارج, وقال "من الطبيعي أن أوقع على هذا القانون إذا وافق البرلمان عليه".

لكن تصريحات يانوكوفيتش -الذي وردت كذلك على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت- لم تتضمن في المقابل أي إشارة إلى استعداده للعفو عن تيموشنكو التي تقضي منذ العام 2011 عقوبة بالسجن سبع سنوات بتهمة سوء استغلال السلطة.

وقد حكم على تيموشينكو عام 2011 بالسجن سبع سنوات بتهمة سوء استغلال السلطة من خلال توقيع اتفاقية لاستيراد الغاز مع روسيا عام 2009, ويؤكد النظام أن الاتفاقية مجحفة وأضرت بالاقتصاد الأوكراني, كما تواجه تيموشينكو تهمتي التهرب الضريبي والضلوع في قتل نائب برلماني سابق.

لكن الاتحاد الأوروبي يرى أن محاكمة تيموشنكو هي محاكمة سياسية تؤكد وجود "عدالة انتقائية" في أوكرانيا, وما فتئ يضغط على سلطات كييف من أجل إطلاق سراحها, ويصر على حل هذه القضية قبل توقيع اتفاق الشراكة.

وقد طالب ممثلو الاتحاد سلطات كييف بإصدار عفو عن تيموشنكو والسماح لها بالسفر إلى ألمانيا لتلقي العلاج, كما تحدثت ابنتها عن احتمال مغادرتها نحو ألمانيا في 19 نوفمبر/تشرين الثاني القادم في إطار اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والرئاسة الأوكرانية.

ورأى المراقبون أن استمرار حبس تيموشنكو يمثل تهديدا حقيقيا لاتفاقية الشراكة والتجارة الحرة المزمع توقيعها في 28 نوفمبر/تشرين الثاني القادم بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي والتي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للجمهورية السوفياتية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة