متظاهرون يقذفون موكب رئيس برلمان الكونغو   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

الحرب الأهلية مزقت الشعب الكونغولي (رويترز-أرشيف)
تعرض رئيس البرلمان الكونغولي أوليفيي كمتاتو لهجوم في بلدة شرقي العاصمة كينشاسا وذلك عندما قذفت سيارته بالحجارة.

وكان كمتاتو والوفد المرافق له في طريقهم إلى مؤتمر منعقد في معرض كينشاسا الدولي حيث كان في انتظارهم مؤيدون من الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي الذي يقوده السياسي المعارض أتيين أتشيسكديي.

وذكرت مصادر أن هذا الهجوم سبب أضرارا بالغة لسيارة المتحدث باسم البرلمان وسيارات مرافقيه.

وكان هجوم مماثل قد تعرض له برلمانيون كونغوليون في مقر البرلمان في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وقد دعا أحد السياسيين الكونغوليين رفاقه إلى غرس مثل الجمهورية وثقافة الديمقراطية والتسامح بين مؤيديهم.

تجدر الإشارة إلى أن أتيين أتشيسكديي كان قد عاد إلى الكونغو وسط بهجة عارمة لمناصريه بعد أن قضى سنتين من المنفى بجنوب أفريقيا.

وقد تقرر أن تجرى أول انتخابات ديمقراطية في الكونغو منذ أربعين سنة في يونيو/حزيران من العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة