كتاب جديد يقدم الجزيرة مرآة متمردة للعالم العربي   
الثلاثاء 20/8/1425 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
صدر حديثا في فرنسا كتاب عن قناة الجزيرة تحت عنوان: الجزيرة مرآة متمردة وغامضة للعالم العربي من تأليف الباحثة المتخصصة في العلوم السياسية أولفا لملوم.
 
في هذا الكتاب تحاول المؤلفة أن تبرز كيف أن شعار الجزيرة دخل لأول مرة بيوت ملايين المشاهدين في أميركا وأوروبا بعد أن بثت في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2001 رسالة لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بعد ساعات من انطلاق القصف الأميركي لأفغانستان وفي خضم الأجواء التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر/أيلول.
 
كما تحاول لملوم في كتابها -الصادر باللغة الفرنسية عن دار النشر "لاديكوفرت"- أن تظهر أيضا كيف تحدت الجزيرة التي رأت النور عام 1996 النظام الإمبريالي بتوفيرها منبرا للعدو الأول للولايات المتحدة لتصبح بذلك القناة الأكثر إثارة للجدل في العالم.
 
وتبين المؤلفة انطلاقا من تحليلها للخط التحريري للجزيرة، كيف أن القناة تعبر عن الآمال الديمقراطية المصادرة من طرف الأنظمة الاستبدادية في العالم العربي وعن مشاعر الغضب العربي ضد الولايات المتحدة الأميركية.
 
وتتعرض المؤلفة لمظاهر نجاح الجزيرة من خلال ارتفاع عدد مشاهديها ومن خلال الطفرة التي أحدثها موقع الجزيرة نت. وتعزو الباحثة هذا النجاح إلى كسر القناة لعدد من الممنوعات السياسية والفكرية في العالم العربي والإسلامي وإلى إحياء مشاعر القومية العربية إضافة إلى تغطية الجزيرة غير المسبوقة لعدد من الأحداث المصيرية في العالم العربي والإسلامي.
 
وتعتبر الباحثة أن الجزيرة تشكل سلطة مضادة في الفضاء العربي وأصبحت تمثل تحديا للولايات المتحدة الأميركية التي فقدت احتكارها للصورة. وركزت المؤلفة على تغطية الجزيرة للحرب على العراق وللمقاومة التي قوبل بها احتلال العراق واعتبرت أن تلك التغطية تعطي رؤية أخرى للحرب.
 
وخلصت الباحثة التي أشرفت العام الماضي على كتاب "العراق: وسائل الإعلام في حرب"، إلى أن الجزيرة مرآة متمردة وغامضة للعالم العربي وأنها وسيلة إعلام تساهم في توسيع حقل الممكن في هذه العالم.
 
وتعمل أولفا لملوم أستاذة للعلوم السياسية في جامعة باريس-X  وتشرف على إدارة مجلة "تقارب البحر الأبيض المتوسط" وصدر لها عام 2002 بالاشتراك مع بيرنار رافينال كتاب "تونس بن علي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة