دي ميستورا: وقف النار بحلب مسؤولية كل الأطراف   
الخميس 15/11/1437 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا إن وقف القتال في حلب لمدة ثمان وأربعين ساعة سيكون موضوعا رئيسيا أمام قوة مهام الأمم المتحدة اليوم، مشيرا إلى أنه علق العمليات الإنسانية في حلب.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي اليوم الخميس في جنيف إن وقف القتال لمدة 48 ساعة في مدينة حلب الشمالية سيكون الموضوع الرئيسي لمجموعة الدول التي تعمل لتنفيذ وقف الأعمال القتالية.

وقال المبعوث الأممي "أؤكد نيابة عن الأمين العام أن وقف القتال لمدة 48 ساعة في حلب -كبداية- يتطلب مجهودا شاقا ليس فقط من القوتين الرئيسيتين (روسيا والولايات المتحدة) ولكن أيضا من كل من لهم نفوذ على الأرض".

وأكد أنه لم تصل أي قافلة مساعدات إلى المناطق المحاصرة في سوريا منذ شهر وأنه علق عمل قوة مهام إنسانية حتى الأسبوع المقبل موجها إشارة إلى القوى الكبرى.

وأكد المبعوث الأممي في المؤتمر الصحفي أن روسيا والولايات المتحدة تشتركان في القلق بشأن حلب وتتطلعان إلى التوصل إلى حل.

وكان دي ميستورا قد انتقد الأسبوع الماضي اقتراحا روسيا بوقف إطلاق النار لمدة ثلاث ساعات يوميا معتبرا أنه غير كافٍ لإيصال المعونات الإنسانية. وأكد أن الأمم المتحدة "تتطلع إلى هدنة مدة 48 ساعة حتى تكون قوافل المساعدات قادرة على العمل بشكل فعال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة