فرنسا والصين توقعان إعلانا سياسيا مشتركا   
الثلاثاء 1424/12/6 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيراك يطالب برفع حظر بيع الأسلحة الأوروبية للصين (الفرنسية)
وقعت فرنسا والصين في باريس إعلانا مشتركا يؤكد على ضرورة تعزيز حقوق الإنسان ويعارض إجراء استفتاء في تايوان.

ويجدد هذا الإعلان الذي وقعه رسميا الرئيس الفرنسي جاك شيراك والصيني هو جينتاو اليوم "الشراكة الإستراتيجية الشاملة" بين البلدين ويتزامن مع الذكرى الـ40 لاعتراف فرنسا بالصين عام 1964.

ويأتي التوقيع في ختام جولة ثانية من المحادثات الجارية بين الرئيس شيراك ونظيره الصيني هو جينتاو الذي يزور باريس لمدة أربعة أيام.

من جانب آخر طالب شيراك اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي في باريس برفع الحظر المفروض على بيع الأسلحة الأوروبية إلى الصين مؤكدا أنه لم يعد لهذا الحظر "أي معنى اليوم".

وأشار شيراك خلال المؤتمر المشترك مع الرئيس هو جينتاو إلى أن فرنسا اتخذت الاثنين في بروكسل موقفا مؤيدا لرفع الحصار المفروض منذ أكثر من 15 عاما "والذي لم يعد يتلاءم مع الواقع السياسي للعالم المعاصر".

وكان الأوروبيون قد فرضوا حظرا على بيع الأسلحة للصين بسبب إقدامها على قمع التظاهرات التي وقعت بساحة تيانامين عام 1989.

وأعرب شيراك عن أمله رفع الحظر خلال الأشهر المقبلة, مشيرا إلى أن بلاده مؤيدة تماما لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة