المعارضة الأردنية تطالب بقانون انتخابي جديد   
الجمعة 1425/9/8 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)
أحزاب المعارضة كثفت جهودها للمطالبة بإصلاحات جديدة في الأردن (رويترز-أرشيف) 
 
دعت أحزاب المعارضة الأردنية إلى إقرار قانون انتخابي يستند إلى القوائم النسبية مؤكدة أن تعديل قانون الانتخاب يشكل المدخل الأهم لعملية التنمية السياسية.
 
وقالت أحزاب المعارضة التي تضم 13 حزبا سياسيا من كافة الاتجاهات بقيادة حزب جبهة العمل الإسلامي في مذكرة رفعتها إلى رئيس الوزراء الأردني فيصل الفايز وأرسلت نسخة منها للجزيرة نت إن التنمية السياسية هي عملية إصلاح شامل تعني تعميم الوعي المجتمعي بحقوق وواجبات المواطن وإجراء إصلاحات واسعة في القضاء وتعمق مبدأ الفصل بين السلطات وسيادة القانون.
 
وقالت المذكرة التي قدمت فيها أحزاب المعارضة الأردنية رؤيتها وتقييمها لأداء الحكومة وسياساتها إن المنطق الأساسي للتنمية السياسية يكمن في إشاعة الديمقراطية وإطلاق الحريات العامة وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وإفساح المجال لترسيخ واحترام مبدأ التعددية الفكرية والسياسية والتنظيمية واحترام الدستور والتمسك بنصوصه.
 
وأشارت أحزاب المعارضة الأردنية إلى أن ما اعتبرته حالات لفساد ومحسوبية تثير قلقا مشروعا في المجتمع لا سيما حالات التلاعب في المال العام والتلاعب غير القانوني في بعض الإدارات والمؤسسات.

ورحبت أحزاب المعارضة الأردنية في الوقت نفسه بمبادرة الحكومة بإقامة علاقات طبيعية مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني بما فيها الأحزاب السياسية من خلال سلسلة الحوارات واللقاءات ومن خلال إعلان إستراتيجية التنمية السياسية.
_________________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة