الشرطة تؤجل اقتحام مدينة واساكا المكسيكية لقمع الاحتجاجات   
الأحد 1427/10/6 هـ - الموافق 29/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

المحتجون يطالبون باستقالة حاكم واساكا (رويترز)

تراجعت قوة شرطة مكافحة الشغب عن اقتحام مدينة واساكا لقمع تظاهرات مستمرة منذ خمسة أشهر بعد محادثات أجريت مع زعماء المحتجين.

وقال نائب وزير الداخلية أرتورو شافيز إن الشرطة الاتحادية لن تدخل في الوقت الحالي المدينة إلا إذا تطلبت الأوضاع ذلك.

وأسفرت المواجهات الجمعة عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل في هذه المدينة الواقعة جنوب المكسيك، ووجهت الحكومة إنذارا إلى المتظاهرين -الذين يطالبون باستقالة حاكم الولاية المتهم بالفساد- ليرفعوا "فورا حصارهم المستمر منذ خمسة أشهر عن المدينة.

وأعلن ناطق باسم الرئاسة المكسيكية إنه تم إرسال القوات الفدرالية السبت إلى المدينة. وقال شهود عيان إن ثلاث طائرات وثلاث مروحيات على الأقل وصلت إلى مطار المدينة بعد الأمر الذي أصدره الرئيس فيسنتي فوكس "بتعبئة القوات الفدرالية".

من جانبه رفض التجمع الشعبي في أوكساكا الذي يضم الجزء الأكبر من سبعين ألف مدرس مضربين ومنظمات اجتماعية رفع الحصار عن المدينة. وقال المتحدث باسم هذه المنظمة اليسارية فلورنتينو لوبيز إن التجمع الشعبي "لن يسلم المدينة الى الشرطة الفدرالية".

وشهدت مدينة أوكساكا التي تحتلها منذ الثاني والعشرين من مايو/أيار حركة احتجاج لمدرسين مضربين، شبه عصيان تخلله حوالي 12 اشتباكا مسلحا.

وسقط ثلاثة قتلى بينهم صحفي أميركي و11 جريحا بينما أغلقت المنافذ البرية للمدينة وأقيمت متاريس في الشوارع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة