الأنفلونزا تودي بحياة 400 شخص في مدغشقر   
الأربعاء 1423/6/6 هـ - الموافق 14/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة الصحة في مدغشقر إن عدد الوفيات نتيجة الإصابة بالأنفلونزا في البلاد ارتفع إلى 399، كما سجلت أكثر من خمسة آلاف حالة إصابة أخرى بالجزيرة الواقعة في المحيط الهندي.

وفي جنيف قالت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن من المقرر أن يصل فريق من الخبراء الدوليين إلى الجزيرة اليوم الأربعاء للمساعدة في جهود مواجهة الوباء.

وذكرت وزارة الصحة في بيان أن "الأنفلونزا قتلت 399 شخصا على مدى ثلاثة أسابيع في مدغشقر في حين سجلت إصابة 5668 آخرين بعدوى المرض".

وأظهرت عينات أخذت من الضحايا أن الأنفلونزا الذي أصيبوا به من النوع "أ" الفتاك. ويسبب هذا المرض المعدي صداعا شديدا تعقبه آلام في العنق والصدر مصحوبا بسعال جاف.

وأغلب المتوفين لم يتمكنوا من الوصول إلى أي مستشفى أو مركز صحي، أو كانوا يعتمدون على وسائل علاج تقليدية. كما أن معظم ضحايا الأنفلونزا هم من الفقراء ويعانون سوء التغذية مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

وخرجت مدغشقر لتوها من أزمة سياسية دامت ستة أشهر قوضت الاقتصاد الهش بالفعل في الجزيرة التي يسكنها 16 مليون نسمة قبالة جنوب شرق أفريقيا، وهي إحدى أفقر دول العالم. وأسوأ الأقاليم تضررا بالمرض في البلاد هما إقليم فيانارانتسوا في جنوب الجزيرة وإقليم تواماسينا على ساحلها الشرقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة