أنقرة: بدء النظر في حظر حزب الفضيلة   
الثلاثاء 1421/9/17 هـ - الموافق 12/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجائي قوطان الأمين العام لحزب الفضيلة

بدأت المحكمة الدستورية التركية النظر في قضية حظر نشاط حزب الفضيلة بتهمة ممارسة أنشطة دينية تتعارض مع الدستور العلماني للدولة. وألغت المحكمة في جلسة استماع لها بنداً في قانون أقره البرلمان العام الماضي يزيد من صعوبة حظر الأحزاب السياسية.

وشدد نائب رئيس المحكمة حاسم بيرم على أن المحكمة الدستورية هي الجهة الوحيدة المختصة بالنظر في إجراءات حظر الأحزاب. ويطالب البند القانوني بعرض الدعاوى على الأحزاب على محاكم ابتدائية للنظر في مدى انتهاكها للدستور.

وقام المدعي العام التركي فورال سافاس بتحريك الدعوى ضد حزب الفضيلة إذ يتهمه بمخالفة السياسات العلمانية والسير على درب حزب الرفاه المحظور بعد دعوى سابقة قبل عامين.

وكان سافاس قد بدأ إجراءات الحظر عقب رفض إحدى نائبات الحزب التخلي عن ارتداء غطاء رأسها أثناء أداء القسم أمام البرلمان إذ اعتبر أن ذلك يخالف  قانوناً  يحظر ارتداء الحجاب في المؤسسات الحكومية.

وتطلب الدعوى أيضاً من المحكمة إلغاء عضوية نواب الفضيلة الـ 103 من البرلمان بينهم رئيس الحزب رجائي قوطان، وهو ما يستدعي حال حدوث ذلك إجراء انتخابات جديدة على المقاعد الخالية في ثلاثة أشهر.

ويرى المراقبون أن حظر الحزب يعرّض تركيا لانتقادات من الاتحاد الأوروبي الذي قبل ترشيحها في وقت سابق لعضويته إلا إنه اشترط تحقيق إصلاحات ديمقراطية قبل المصادقة على العضوية الكاملة.     

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة