الهند وأميركا تجريان أولى مناورات منذ 40 عاما   
الأحد 1423/2/22 هـ - الموافق 5/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان هنديان من القوات الخاصة
أثناء تدريبات عسكرية (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الهندية اليوم أن الهند والولايات المتحدة ستنظمان منتصف الشهر الحالي أولى مناورات عسكرية مشتركة بينهما منذ نحو 40 عاما، مما اعتبره مراقبون تطورا يعكس تقاربا بين البلدين اللذين كانا على طرفي نقيض خلال الحرب الباردة.

وأوضحت الوزارة أن لواء من المظليين الهنود سيشارك في تدريبات مع قوات خاصة أميركية قادمة من المحيط الهادي، وذلك قرب ضريح تاج محل الشهير في شمال الهند.

وأضافت أن قوات جوية من الجانبين ستشارك في المناورات، وهي الأولى في سلسلة مناورات مقبلة بين البلدين اللذين تحسنت العلاقات بينهما كثيرا في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي في نيويورك وواشنطن.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية إن هذه التدريبات تهدف إلى تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين. ولم تتوافر تفاصيل عن هذه المناورات التي تجرى على بعد 650 كلم من حدود الهند مع باكستان وتستمر نحو أسبوع.

ويأتي الإعلان عن هذه المناورات وسط أجواء متوترة بشدة بين الهند وباكستان على الحدود المشتركة حيث يحتشد نحو مليون جندي، في حين تزداد المخاوف من اندلاع حرب رابعة بين البلدين.

ونظمت الهند مناورات مع بريطانيا وفرنسا واليابان خلال السنوات الماضية. لكن آخر مناورات مع الأميركيين تعود إلى عام 1963. وكانت الهند أثناء مرحلة الحرب الباردة قريبة من الاتحاد السوفياتي السابق الذي كانت تشتري منه معظم عتادها العسكري.

يشار إلى أن نيودلهي وواشنطن تعهدتا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بإقامة علاقات دفاعية جديدة في إطار تعاون إستراتيجي شامل، وتم الاتفاق على إجراء تدريبات مشتركة بين القوات الخاصة وبرامج للتعاون العسكري بين القوات البحرية والجوية. يشار إلى أن الولايات المتحدة جمدت تعاونها العسكري مع الهند عام 1998 في إطار العقوبات التي فرضتها واشنطن على نيودلهي لإجرائها تجربة نووية في مايو/أيار 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة